ما لايقل عن 50 إرهابيا قتلى في عمليات الجيش ضد أوكارهم في حلب وريفها

سقط ما لا يقل عن 50 إرهابيا قتلى غالبيتهم من تنظيمي “جبهة النصرة” و “داعش” المدرجين على لائحة الإرهاب الدولية خلال عمليات لوحدات من الجيش والقوات المسلحة ضد بؤرهم وأوكارهم في حلب وريفها.

وأفاد مصدر عسكري في تصريح بأن: «وحدات من الجيش نفذت الليلة الماضية عمليات نوعية على بؤر إرهابية لـ”جبهة النصرة” والتنظيمات التكفيرية في أحياء كرم الجبل وسليمان الحلبي والراشدين4 والراموسة والخالدية والليرمون وبني زيد والصاخور وبستان الباشا بمدينة حلب».

وأشار المصدر إلى أن: «العمليات أسفرت عن مقتل وإصابة عدد من الإرهابيين وتدمير آليات بعضها مزود برشاش وكميات من الأسلحة والذخيرة المتنوعة ومنصات أطلاق قذائف صاروخية كانوا يستخدمونها في استهداف الأحياء الآمنة».

وكان إرهابيون ينتشرون في حي بستان الباشا أطلقوا أمس الأول قذائف صاروخية سقطت على المنازل وممتلكات الأهالي في حي الميدان ما أدى إلى استشهاد 9 أشخاص وإصابة 38 آخرين بجروح.

ولفت المصدر العسكري إلى أن: «وحدة من الجيش وجهت رماياتها النارية على تجمعات وأوكار التنظيمات الإرهابية المتحصنة في قرية المنصورة بالريف الغربي قضت خلالها على العديد من أفرادها وأصابت آخرين».

وبين المصدر أن: «عمليات الجيش على أوكار الإرهابيين في قرى تل النعام وتل العلم وعين سابل والرضوانية والريان والجبول وتل اسطبل وتريدم بالريف الجنوبي الشرقي أسفرت عن تكبيدهم خسائر
بالأفراد والعتاد الحربي».

وفي الريف الشرقي ذكر المصدر العسكري أن: «القوات المدافعة عن الكلية الجوية واصلت عملياتها في تدمير تحركات وأوكار تنظيم “داعش” الإرهابي وما بحوزته من معدات حربية وإيقاع عدد من أفراده بين قتيل ومصاب في محيط الكلية الواقعة على الطريق الدولي الواصل إلى الرقة».

ووفقا للمصدر العسكري بلغ عدد قتلى التنظيمات الإرهابية خلال العمليات العسكرية في هذه الأحياء والقرى أكثر من 50 إرهابيا وإصابة عدد آخر منهم وتدمير آليات مزودة برشاشات متوسطة وثقيلة.

وفي هذه الأثناء اعترفت التنظيمات الإرهابية عبر صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي بمقتل عدد من أفرادها من بينهم هاني زيدان واسماعيل حسن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *