أفخم: تقرير كي مون حول حقوق الانسان في إيران يفتقر للمصداقية

انتقدت وزارة الخارجية الايرانية التقرير الذي قدمه الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الى الاجتماع الـ 70 للجمعية العامة للأمم المتحدة حول وضع حقوق الانسان في إيران مؤكدة أنه أهدر فرصة التقييم والدراسة المحايدة.
وقالت المتحدثة باسم الوزارة مرضية أفخم في تصريح اليوم: إن التقرير له اهداف سياسية ويفتقر الى المشروعية القانونية وحكم على وضع حقوق الإنسان في إيران بصورة خاطئة مؤكدة ضرورة استناد هذه التقارير لمصادر ذات مصداقية وموثوقة.
وأوضحت أفخم أن التقرير اعتمد على مصادر غير محايدة ومنحازة وحتى مغرضة في حالات متعددة، لافتة إلى أن إيران قدمت إجابات موثوقة ومتقنة حول مسودة هذا التقرير وكان يتوقع أن تؤخذ بعين الاعتبار.
وقالت أفخم: إن عدم الاهتمام ببعض القضايا مثل التأثيرات التخريبية للعقوبات احادية الجانب وغير القانونية المفروضة على إيران وعدم الاكتراث بإنجازات إيران في المجالات المتعلقة بالمرأة ومكافحتها للتهريب الواسع للمخدرات والجرائم المتعلقة بها وتنوع مجالات نشاطات المجتمع المدني والمنظمات غير الحكومية فيها وكذلك الجذور الثقافية والتقليدية والدينية للإيرانيين تجعل التقرير يفتقر الى المصداقية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *