مسؤول عسكري روسي: واشنطن تسعى لتطويق روسيا بأنظمة صديقة لها

أعلن رئيس الإدارة العامة في هيئة الأركان العامة الروسية إيغور سيرغون أن الولايات المتحدة تسعى إلى تطويق كل من روسيا والصين “بشبكة من الأنظمة السياسية الموالية لها”.

ونقلت وكالة تاس الروسية عن سيرغون قوله في تصريح صحفي اليوم “إن الأهداف الرئيسية للسياسية الأمريكية ستتلخص في الأفق البعيد بعرقلة التوجهات التكاملية في منطقة آسيا الوسطى وكذلك تطويق روسيا والصين باعتبارهما عدوين محتملين بشبكة من الأنظمة الصديقة والموالية للولايات المتحدة وبؤر التوتر”.

وأشار سيرغون إلى أن الولايات المتحدة رغم إعلانها الانسحاب من أفغانستان إلا أنها تتخذ خطوات ترمي إلى تكريس وجودها العسكري هناك وقال “إنهم يتركون الأفغان وجها لوجه أمام مشكلات سياسية داخلية معقدة واقتصاد منهار وخدمات اجتماعية متخلفة وزيادة هائلة في التداول غير الشرعي للمخدرات”.

وأكد سيرغون أن العسكريين الأمريكيين وشركاءهم في التحالف أخفقوا حتى الآن في الاقتراب من تحقيق المهمات المعلنة معربا عن قناعته بأن هذا الأسلوب “لن يؤثر بشكل يذكر على تطبيع الوضع في معظم أراضي أفغانستان رغم تراجع نفوذ السلطة المركزية فيها”.

وتوقع سيرغون أن تستمر منطقة عدم الاستقرار في الاتساع لتشمل العاصمة كابول ومن ثم جمهوريات رابطة الدول المستقلة في آسيا الوسطى ما سيقود إلى تنامي نشاطات الجماعات المتطرفة المحلية في حال تحقق السيناريو السلبي للأحداث.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *