“الأركان الروسية”: تدمير 60 هدفاً لـ”داعش” في سورية ومقتل 300 إرهابي

أكدت هيئة أركان القوات المسلحة الروسية تدمير 60 هدفا للتنظيمات الإرهابية في حلب والرقة وحماة وإدلب واللاذقية ومقتل 300 من أفرادها على الأقل خلال غارات جوية نفذها سلاح الجو الروسي خلال الساعات الـ 24 الماضية.
وقال نائب رئيس هيئة الأركان الفريق إيغور ماكوشيف في بيان نشرته وكالة “سبوتنيك” الروسية اليوم.. ان المقاتلات الحربية الروسية نفذت 67 طلعة جوية أسفرت عن تدمير 60 هدفا تابعا لتنظيم “داعش” الإرهابي في سورية وذلك بواسطة طائرات “سوخوي 34 إم” و”سوخوي 25 إس إم” .
وأضاف ماكوشيف.. ان القوات الجوية الروسية وجهت ضربة جوية على مستودع ذخائر وقاعدة للإرهابيين في حلب ما أدى إلى مقتل 100 إرهابي وتدمير المستودع بشكل كامل.
وأكد المسؤول العسكري الروسي أن الطائرات الروسية استخدمت قنابل عالية الدقة من طراز “كاب 500 إس” في استهداف مقر تنظيم “لواء الحق” ما أدى إلى تدميره مشيرا إلى أن المعلومات الاستطلاعية أثبتت مقتل قياديين اثنين لتنظيم داعش وحوالي 200 إرهابي.
ولفت ماكوشيف إلى انه تم تدمير 6 مراكز قيادة واتصالات و 6 مخازن للذخائر والمحروقات و 17 معسكرا لتدريب الإرهابيين و 3 منشات تحت الأرض و16 تحصينا وموقعا دفاعيا مع الأسلحة و11 من مناطق تمركز الاحتياطات التابعة للتنظيمات الإرهابية و 17 سيارة ومدرعة ومنظومتي صواريخ.
وبين ماكوشيف أن المقاتلات الحربية الروسية استهدفت قاعدتين للتنظيمات الإرهابية في المغيرية بمحافظة اللاذقية وترتياح بمحافظة إدلب.
وشدد المسؤول العسكري الروسي على أن سلاح الجو الروسي يزيد من كثافة الغارات ضد التنظيمات الإرهابية في سورية مبينا أن الإرهابيين يتكبدون خسائر كبيرة جراء الغارات الروسية ما دفعهم إلى تغيير التكتيك وتجنب تمركز قواتهم في مكان واحد وتبني أساليب التنكر والاختباء في مناطق مأهولة.
وينفذ الطيران الحربي الروسي منذ 30 الشهر الماضي ضربات جوية تنفيذا للاتفاق بين سورية وروسيا الاتحادية لمواجهة الإرهاب الدولي والقضاء على تنظيم “داعش” وأسفرت أمس عن تدمير عشرات العربات المصفحة والآليات وراجمتي صواريخ غراد ومستودع ضخم للذخيرة ومواقع محصنة وقواعد صواريخ تاو وملاجئ محصنة ومعسكرات تدريب في ريفي اللاذقية وحمص.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *