باركر: خطر إرهابي غير مسبوق يحدق ببريطانيا

حذر أندرو باركر رئيس جهاز الاستخبارات الداخلي البريطاني “أم آي 5” من أن الخطر الإرهابي الذي تواجهه بريطانيا حاليا هو “الأعلى” منذ هجمات الحادي عشر من أيلول عام 2001.

ونقلت صحيفة “وورلد تريبيون” الأميركية عن باركر قوله على موقع جهاز الاستخبارات الداخلي على الانترنت أن: «أمن بريطانيا يواجه مستوى غير مسبوق من الخطر والتهديد الإرهابي ولا سيما خلال العام الماضي حيث شهدنا ست محاولات إرهابية تستهدف بريطانيا وهو العدد الأكبر لمثل هذه المحاولات في عام واحد».

وأشار باركر إلى أن: «الخطر مستمر بالتصاعد مرجعا ذلك بنسبة كبيرة إلى الوضع في سورية والأسلوب الذي يستخدم فيه الإرهابيون وسائل التواصل الاجتماعي لتحقيق مآربهم ولا سيما أولئك الموجودين في سورية»، متجاهلا دور حكومة بلاده في تغذية هذا الإرهاب من خلال تقديم كل وسائل الدعم إليه بزعم حماية الديمقراطيات ونشرها.

وقال باركر أن: «مثار القلق الأكبر يأتي من استخدام الإرهابيين لتطبيقات سرية على مواقع الأنترنت لنشر “دعايتهم الجهادية” وإثارة وتوجيه البريطانيين لشن أعمال عنف على بلدهم الأم».

وتعتبر بريطانيا من أكثر الدول الغربية التي صدرت الإرهابيين إلى سورية مع انتشار أفكار التطرف بنسبة كبيرة فيها لتعود وتصدر قوانين لمنع عودة هؤلاء إلى الأراضي البريطانية كسحب الجنسية من البريطانيين من مزدوجي الجنسية ممن انضموا للتنظيمات الإرهابية في سورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *