بيسكوف: هدف العمليات العسكرية الروسية في سورية محاربة الإرهاب

أكد المتحدث باسم الرئاسة الروسية ديميتري بيسكوف أن العملية العسكرية التي تنفذها وحدات من القوات الجوية الروسية في سورية تهدف إلى مكافحة التنظيمات الإرهابية وليس تولي قيادة مهمة مكافحة الإرهاب كما تزعم الولايات المتحدة.

ونقلت وكالة تاس الروسية للأنباء عن بيسكوف قوله للصحفيين “إن الكرملين لا يتفق مع الرئيس الأمريكي باراك أوباما الذي يقول إن روسيا تحاول تولي القيادة من خلال عملياتها في سورية” مضيفا إن “الأمر يتعلق بالجهود التي تبذلها روسيا لمكافحة تنظيم “داعش” والتنظيمات الإرهابية الأخرى والحفاظ على سورية كدولة موحدة”.

وتابع بيسكوف “إن الغالبية العظمى من وجهات النظر التي أعرب عنها المراقبون والمحللون في بلدان أخرى تناقض تلك التي عبر عنها الرئيس الأمريكي”.

من جهة أخرى أوضح بيسكوف ان العملية العسكرية الروسية ضد الإرهاب في سورية لا تشكل عبئا على ميزانية الدولة أو ميزانية وزارة الدفاع وقال “إن تكاليف العملية تبدو متواضعة مقارنة بما تقوم به القوات المسلحة الروسية من أعمال واسعة النطاق في أراضي روسيا مثل أعمال التدريب كما أن نفقاتها لا تتخطى ما يتم رصده لوزارة الدفاع الروسية عادة من اعتمادات مالية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *