تخريج 450 طالبا وطالبة من كلية الطب البشري في جامعة دمشق

احتفلت جامعة دمشق اليوم بتخريج /450/ طالبا وطالبة من كلية الطب البشرى في مدينة الشباب بالمزة.
واكد وزير التعليم العالي /محمد عامر المارديني/ ان تخريج المئات من الاطباء سواء على مستوى جامعة دمشق او الجامعات
السورية فى ظل الظروف الراهنة “يعد انتصارا عظيما لسورية ورسالة لكل العالم بانها تمتلك كوادر قوية”.
ودعا /المارديني/ الطلاب الخريجين الى ان يكونوا خير سفراء للمهنة وفي خدمة بلدهم سورية.
واشار رئيس جامعة دمشق الدكتور/محمد حسان الكردي/ الى أن جامعة دمشق تشهد كل عام تخريج أفواج متعددة من الطلاب في مختلف الاختصاصات مجسدة بذلك دورها بتحديد الاحتياجات الفعلية لسوق العمل المحلية والعربية من الكوادر المؤهلة بشكل عال، مشيرا الى أن كلية الطب هى الاولى فى اعتمادها اللغة العربية بالتدريس كرد على سياسة الاستعمار الذي حاول طمس معالم اللغة
من جهة ولقناعة الموءسسين أن طالب العلم أقدر على الاستيعاب والتعبير باللغة التى تعلمها واعتاد الحديث بها.
ودعا عميد كلية الطب البشرى الدكتور /صلاح الشيخة/ الطلاب الخريجين الى اختيار الاختصاص الصحيح النابع من حب الاختصاص لا من رغبة اخرى والمحافظة على القسم الطبي.
واوضح نقيب اطباء اسنان دمشق الدكتور /رشاد مراد/ ان يوم التخرج يشكل نقطة انعطاف مهمة في الحياة المهنية للطبيب بعد
سنوات من العمل والدراسة حيث تبدأ فيه المسوءولية ومرحلة التدريب الطبي المستمر.
وبين رئيس فرع جامعة دمشق للاتحاد الوطنى لطلبة سورية /اياد طلب/ ان تخريج عدد من طلاب جامعة دمشق اليوم يعد رسالة صمود في وجه الارهاب الذي يحاول النيل من متابعة مسيرة العلم بالتوازي مع الانتصارات التي يسطرها الجيش العربي السوري بمواجهة الحرب الارهابية التى تتعرض لها سورية.
وفي كلمة الطلاب الخريجين اشار /سوار نادر/ الى ان الجامعة “خطوة صغيرة تغير حياة الطلاب نحو عالم ملىء بالعلم والثقة
بالنفس”.
حضر حفل التخرج عضو المكتب التنفيذى للاتحاد الوطنى لطلبة سورية الدكتور محمد عجيل وعدد من اعضاء قيادة فرع جامعة دمشق
لحزب البعث والامين العام لاتحاد الطلاب العرب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *