لافروف: بوتين قدم لوزير الدفاع السعودي فهماً أفضل لما يجب السير عليه للتسوية السورية

اعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ان لقاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مع ولي ولي العهد وزير الدفاع السعودي محمد بن سلمان “قدم فهما افضل لما يجب السير عليه في طريق التسوية السياسية للازمة في سورية”.
وقال لافروف عقب اللقاء الذي جرى في سوتشي اليوم: “ان هذا اللقاء لا يستطيع بالطبع حل جميع المسائل المرتبطة بالازمة
السورية ولكنني أستطيع القول بكل تأكيد اننا أصبحنا بعد هذا اللقاء نفهم بشكل افضل كيف يجب السير على طريق التسوية
السياسية”، مشددا على “انه ينبغي للعملية السياسية ضمان المشاركة الكاملة لجميع المجموعات السورية وشرائح المجتمع
السورى وان تنتهى بالتوصل الى وفاق سورى سورى يحظى بدعم الاسرة الدولية حتما”.
واوضح لافروف ان الهدف الثاني الذي تتشارك به بلاده مع السعودية هو “ضمان انتصار المصالحة الوطنية في سورية واجراء
العملية السياسية بأسرع ما يمكن والتي تؤدي في نهاية المطاف الى ان يشعر جميع السوريين بأنهم اسياد بلادهم”، مؤكدا ان المباحثات بين الرئيس الروسي وولي العهد السعودي تناولت ايضا “تلك الخطوات المؤهلة لتقريبنا من بدء مثل هذه العملية السياسية”.
واشار لافروف الى انه تم التأكيد على “التطابق التام” في تلك الاهداف التي تتوخاها روسيا والسعودية ازاء سورية وهي بالدرجة
الاولى عدم السماح بانتصار “الخلافة الارهابية” مبينا ان الرئيس بوتين اكد بهذا الصدد ان عسكريينا في سورية يعملون بصورة حصرية ضد تنظيمي /داعش/ و/جبهة النصرة/ وبقية التنظيمات الارهابية الاخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *