مستجدات العلاج المناعي في الملتقى العلمي للصيدلة بجامعة الحواش

انطلقت أمس فعاليات الملتقى العلمي الأول في الصيدلة الذي تقيمه جامعة الحواش الخاصة بمنطقة وادي النضارة بريف حمص ويستمر ليومين، ويناقش المشاركون فيه آخر المستجدات في العلاج المناعي والخلايا المناعية الهندسية والأدوية المستخدمة في ابيضاضات الدم الحادة عند الأطفال وعكوسية فعل مضادات الأكسدة وأهمية المغنيزيوم في الوقاية من التصلب العصيدي وهشاشة العظام.

وأكد معاون وزير التعليم العالي لشؤون الجامعات الخاصة الدكتور بطرس ميالة أهمية انعقاد المؤتمر، ولا سيما في الظروف الصعبة التي تحيط بالصناعات الدوائية التي تضررت بشكل كبير نتيجة الأزمة والحصار الاقتصادي المفروض على الشعب السوري، وصعوبة تأمين المواد الأولية إضافة إلى الاعتداءات الإرهابية المتكررة على شركات صناعة الأدوية الوطنية.

ودعا ميالة كليات الصيدلة لإيجاد صيغة معينة لإبرام اتفاقيات تعاون علمي مع شركات صناعة الأدوية، من أجل إجراء أبحاث تسهم في تطوير هذه الصناعات، مبينا حرص الوزارة على تطوير الجامعات الحكومية والخاصة من خلال الإشراف والمتابعة الحثيثة لها ما يسهم في رفع سويتها وجودة مخرجاتها التعليمية والبحثية.

بدوره بين رئيس جامعة الحواش الدكتور تميم حماد أن المؤتمرات العملية تسهم في تبادل الأفكار والخبرات حول آخر المستجدات العلمية بهدف تطوير وخدمة المجتمع، مشيرا إلى سعي الجامعة لتحويل المؤتمرات العلمية إلى تقليد سنوي سعيا منها إلى إعداد خريجين على مستوى عال من التأهيل والتدريب والتخصص، ليؤدوا دورهم في خدمة وطنهم ومجتمعهم بنجاح.

من جهته أشار رئيس الملتقى وعميد كلية الصيدلة في جامعة الحواش الخاصة الدكتور مهران عراج إلى أن المحاضرات والنقاشات خلال الملتقى ستبحث في آخر المستجدات في العلوم الصيدلية والدوائية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *