مقتل عشرات الإرهابيين من «جيش الفتح» بينهم الأسعد بريفي حماة وادلب

 

لقي ما لا يقل عن 31 إرهابيا مما يسمى “جيش الفتح” مصرعهم خلال العملية العسكرية البرية للجيش بتغطية من الطيران الحربي في ريفي حماة وإدلب.
وذكرت مصادر ميدانية أن وحدة من الجيش “دمرت وكرا يتحصن فيه إرهابيون من تنظيم “جبهة النصرة” المدرج على لائحة الإرهاب الدولية في قرية المسطومة بريف إدلب الجنوبي ما أسفر عن مقتل 18 إرهابيا بداخله”.
وأشارت المصادر إلى أن وحدات الجيش “واصلت عملياتها العسكرية على أوكار وتجمعات ومحاور تحرك إرهابيي ما يسمى “جيش الفتح” في بلدة التمانعة” المتاخمة لقريتي سكيك وعطشان بريف حماة اللتين سيطر عليهما الجيش خلال اليومين الماضيين.
ولفتت المصادر الميدانية إلى أن وحدة من الجيش “قضت على 5 إرهابيين ودمرت لهم 3 آليات بما فيها من أسلحة وذخيرة قرب بلدة كفرزيتا” التي تعد أكبر تجمعات إرهابيي “جبهة النصرة” في ريف حماة الشمالي.
إلى ذلك تأكد “مقتل أبرز قياديي ما يسمى “جيش الفتح” الإرهابي المدعو عبد الحكيم الأسعد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *