وقفة تضامنية مع سورية وروسيا في العاصمة البلغارية

نظمت الحركة الوطنية البلغارية “بلغاريا من أجل السلام” أمام مبنى السفارة الروسية في العاصمة البلغارية صوفيا وقفة تضامنية داعمة لروسيا وسورية، شارك بها العديد من الأحزاب والهيئات الشعبية وأبناء الجاليات السورية والروسية والأرمنية وحشد كبير من المواطنين البلغار، حيث رفع المتضامنين الأعلام السورية والروسية والبلغارية وهتف المشاركون بهتافات تعبر عن دعمهم للشعب والجيش العربي السوري والجيش الروسي وتقدموا بالشكر للقيادتين السورية والروسية ممثلين بالرئيس بشار الأسد وفلاديمير بوتين.
ثم ألقى ممثل حزب “أتاكا” السيد ستانيئيل ستانيئيلوف كلمة عبر فيها عن دعم الحزب للحرب السورية على الإرهاب المُنظم الذي تقوده أمريكا وأتباعها من الدول الأوروبية والعربية وتركيا وإسرائيل. كما عبر عن تأييد حزب “أتاكا” للدعم الذي تقدمه روسيا والطيران الحربي الروسي للجيش العربي السوري والشعب السوري في مواجهة الإرهاب وأضاف إن ما قام به سلاح الجو الروسي بالتعاون والتنسيق مع سلاح الجو السوري حقق خلال سبعة أيام من تدمير لمواقع ومراكز وعتاد إرهابيي “الدولة الإسلامية” ما لم يحققه ما يسمى بالحلف الأمريكي لمدة عام كامل.
ومن جهته ألقى السيد ديان فلكوف رئيس مجلس قيادة الحركة الوطنية البلغارية “بلغاريا من أجل السلام” كلمة قال فيها: من خلال وقفتنا هذه نحن نعبر عن دعمنا لمشاركة سلاح الجو الروسي في الحرب على الإرهاب الدولي الذي تتعرض له سورية الشقيقة والذي يهدف إلى تدمير شعبها الشقيق وجيشها وحضارتها وتاريخها وبنيتها التحتية. وأضاف إن ضربات الطيران الحربي الروسي والسوري لإرهابيي “الدولة الإسلامية” هو حماية للعالم بأسره من تمدد الإرهاب وبالأخص هو حماية لأوروبا. وقال إن المنظمة الإرهابية “الدولة الإسلامية” هي من صنع مختبرات وكالة المخابرات المركزية الأمريكية بدعم وتسهيل وتسليح من قبل بعض دول الإتحاد الأوروبي وتركيا وإسرائيل وتمويل قطري سعودي.
كما وألقى السيد رانغل باراكوف كلمة قال فيها إن قرار روسيا بالمشاركة في الحرب على الإرهاب وإرسالها لطيرانها الحربي لضرب “الدولة الإسلامية هو عمل قانوني وشرعي ويتوافق مع القانون والشرعية الدولية لأنه جاء بطلب من القيادة السورية وبالتعاون مع الجيش العربي السوري، على عكس ما يقوم به ما يسمى بالتحالف الأمريكي الذي ينتهك سيادة واستقلال الجمهورية العربية السورية لأنه جاء من خارج نطاق الأمم المتحدة ومن دون التعاون والتنسيق مع الحكومة السورية وبهذا تكون أمريكا كعادتها قد ضربت القانون والشرعية الدولية بعرض الحائط.
وعبر المواطنون الروس عن دعمهم لقرار قيادتهم بالمشاركة في الحرب على الإرهاب في سورية وقالوا إن الضربات التي يوجهها سلاحنا الجوي بالتعاون مع سلاح الجو السوري لإرهابيي “الدولة الإسلامية” هي ضربات مقدسة لأنها تهدف إلى حماية سورية والشعب السوري الشقيق التي تجمعنا معه علاقات تاريخية ومصالح مشتركة.
وألقى السيد محمد إبراهيم رئيس الجالية السورية في بلغاريا كلمة عبر فيها عن شكر أبناء الجالية السورية لجمهورية روسيا الاتحادية على مواقفها المبدئية الداعمة لوطنهم الأم سورية منذ بداية الحرب الإرهابية الدولية عليها وأضاف إن مشاركة روسيا إلى جانب سورية والشعب السوري في الحرب على الإرهاب هو أمر طبيعي ولا يعبر إلا عن قوة وعمق العلاقات التاريخية بين الشعبين السوري والروسي. كما وشكر الشعب البلغاري الشقيق على دعمه لسورية وشعبها وقيادتها في حربهم على الإرهاب.
وفي نهاية الوقفة سلم الجالية السورية بيان لممثل السفارة الروسية في بلغاريا جاء فيه:
بأسم السوريين الذين يعيشون في بلغاريا، نعبر لكم عن شكرنا وامتناننا للدعم الذي تقدمه القيادة الروسية للجيش العربي السوري وعلى بدء العملية العسكرية ضد التنظيم الإرهابي “الدولة الإسلامية” على الأراضي السورية. ونعبر لكم عن قناعتنا بأن هذه الخطوة من قبل روسيا سوف تغير كامل مسار التطورات والأحداث في الشرق الأوسط. فعلى مدى العقود، كانت العلاقات بين روسيا وسورية قوية وأخوية. نحن متأكدين أننا معاً سوف نحقق الانتصار على الشر الأكبر في القرن الحادي والعشرين.

البعث ميديا || بلغاريا – مجد الزيتون

2 thoughts on “وقفة تضامنية مع سورية وروسيا في العاصمة البلغارية

  • 13/10/2015 at 2:00 ص
    Permalink

    اهنيكم واشد على اياديكم
    كفو شباب صبايا سوريااااااااااااااا في جمهورية بلغاريا صوفيا
    تحية من القلب من الجالية السورية بجزيرة كريت اليونانية
    شكرا لكم على كل ما تقدموه لسوريااااااااااااا قلوبنا معكم وفداء لتراب سورياااااااااااااااااااااااااااا
    تحيااااااااا سوريااااااااااااااا
    تحية شكر للبعث ميديا وتقدير لموقعكم وصفحتكم

    Reply
  • 17/10/2015 at 1:59 م
    Permalink

    نؤيد وبشكل مطلق الموقف الروسي واستجابة روسيا الصديقة لطلب الجمهورية العربية السورية بالتدخل للقضاء على الداعسشيين، بناء على نداء الشعب السوري والسيد الرئيس بشار الاسد وحكومة الجمهوريىة العربية السورية، الممثل الشرعي والوحيد للشعب السوري، وكل الشكر للرئيس بوتين وللشعب الروسي الشقيق، عاشت سوريا، عاشت روسيا، عاش الرئيسان الأسد وبوتين، النصر للحق وللعدالة ولإرادة الشعوب…! النصرآتٍ بمشيئة الله، فاسحقوهم، المجد والخلود لأرواح الشهداء الأبرآر، وسوريا ياحبيبتنا…!

    Reply

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *