أدلة جديدة تثبت وجود مياه ومناخ صالح للحياة على “المريخ”

 

أظهرت المركبة الفضائية “روفر” التابعة لناسا والمصممة للفحص والعثور على اكتشافات جديدة عن كوكب المريخ، عددا من البيانات الجديدة التي تؤكد أن هناك دلائل أكبر على وجود حياة على الكوكب الأحمر.

ووفقا للموقع الأمريكي Gizmodo أجرى “روفر” عددا من الأبحاث في منطقة الصخور الرسوبية التي تعرف باسم Gale crater في عمق الحفرة، والحجر الرملي أكبر دليل على وجود بحيرة كبيرة من المياه التي ظلت لفترة طويلة من الزمن، مما يعيد الاحتمالات الأولى التي أكدت أن المريخ كان يتمتع في فترة بالضغط الجوي الصحيح، والمناخ الذي لم يتسبب في تجمد المياه، ورغم أن هذه النتائج لا تؤكد وجود الحياة على المريخ، ولكنها تشير إلى تمتع الكوكب الأحمر بالمكونات الأساسية للحياة والتي تشمل المياه والظروف الملائمة للميكروب.

وهناك عدد من النظريات التي تزعم وجود مياه جوفية على سطح المريخ منذ فترة طويلة، ولكن تدعم هذه البيانات الجديدة فكرة وجود مياه مواتية لنشوء الحياة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *