دمشق مهتمة بالأفكار الايرانية.. المعلم: الوضع الميداني يتحسن وسورية ستنتصر

المعلم لبروجردي: الأفكار الإيرانية موضع اهتمام الحكومة السورية في إطار جهود مكافحة الإرهاب

استقبل وليد المعلم نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين صباح اليوم الدكتور علاء الدين بروجردي رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإيراني والوفد المرافق.

وبحث المعلم مع بروجردي التطورات في سورية والمنطقة وأهمية تعزيز العلاقات الثنائية ومواصلة التعاون المشترك في مختلف المجالات ولا سيما في مجال مكافحة الإرهاب والترحيب بالمشاركات الصادقة في هذه الجهود وعلى رأسها الجهود الروسية من أجل دحر الإرهاب في سورية وتهيئة الظروف المواتية لإنجاح الحل السياسي.

وأوضح المعلم أسباب الحملة المسعورة التي تشنها الدول التي تآمرت على سورية بعدما لمست انتصارات الجيش العربي السوري بالتعاون مع الأصدقاء الروس والمقاومة اللبنانية والدعم الإيراني ولذلك فان الوضع يتحسن وستنتصر سورية حتما بوجود أصدقاء حقيقيين يدعمون دفاعها عن شعبها وسيادتها ووحدة أراضيها.

وقال الوزير المعلم إن الأفكار التي تقدمها الجمهورية الإسلامية الإيرانية هي موضع تقدير واهتمام الحكومة السورية في إطار جهود مكافحة الإرهاب والحل السياسي للأزمة في سورية.

من جانبه بين الدكتور بروجردي أن بلاده تلاحظ التحسن المستمر في سورية نتيجة لصمود الشعب والقيادة وهي مستمرة في دعم سورية في كل المجالات وترحب بالتعاون الرباعي في مجال مكافحة إرهاب الذي يضم بلاده مع سورية والعراق وروسيا وقال إنه يمثل خطوة إيجابية وناجحة، مضيفا أن الآثار الإيجابية لهذا التعاون بدأت بالتبلور، مؤكدا أن الدول التي تعلن رغبتها بمكافحة الإرهاب عليها أن تدعم هذا التعاون بصدق لأن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية لم يحقق شيئا ملموسا على الأرض ضد الإرهاب بل أدى إلى توسع تأثير داعش والتنظيمات الإرهابية الأخرى.

كما بحث رئيس مجلس الشعب محمد جهاد اللحام مع رئيس لجنة الأمن القومي آخر التطورات في المنطقة وسبل محاربة الإرهاب الدولي المنظم الذي تتعرض له سورية حيث أشار بروجردي إلى إن التعاون الإيراني السوري الروسي العراقي جاء نتيجة لفشل التحالف الذى تقوده الولايات المتحدة الامريكية لمحاربة تنظيم “داعش” الإرهابي.

وأكد اللحام أن العلاقات السورية الإيرانية تشكل عامل أمن واستقرار في المنطقة وللدفاع عن حقوق شعوبنا وتحصينها أمام الأطماع الغربية ومخططات تمزيق دولنا إلى كانتونات متنازعة مسلوبة السيادة والإرادة غير قادرة على مواجهة الاحتلال الصهيوني التوسعي ومخططاته الاستيطانية والتهويدية.

من جانبه، شدد بروجردي على استمرار الدعم الإيراني لسورية سياسيا واقتصاديا وعسكريا موضحا أن دول التحالف الدولي الذي تقوده أمريكا لمحاربة تنظيم “داعش” الإرهابي لم تدخل المعركة ضد الإرهاب بشكل جدي وانما بشكل استعراضي وتمثيلي لا أكثر.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *