الخارجية الصينية: الحل الوحيد في سورية سياسي

جدد وزير الخارجية الصيني وانغ يي دعوة بلاده إلى تنسيق الجهود الدولية في محاربة الإرهاب بما يتفق والقوانين الدولية.

ولفت وانغ في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره البلغاري دانيال ميتوف أمس في العاصمة البلغارية صوفيا نقلت وكالة شينخوا الصينية مقتطفات منه.. إلى ضرورة “أن تكون هناك مساع دولية منسقة ضد الإرهاب وألا يكون هناك شكوك أو توجيه للاتهامات ” معربا عن تأييد الصين للعمليات الدولية ضد الإرهاب التي تتماشى مع القانون الدولي وتحظى بتأييد الدول المعنية.

ولفت وزير الخارجية الصيني إلى أن بكين تشارك في التعاون الدولي ضد الإرهاب بطريقتها الخاصة.

إلى ذلك أكد وانغ أن الحل السياسي وليس القوة يبقى الحل الوحيد للأزمة في سورية مضيفا أن الصين تدفع بنشاط من أجل حل سياسي وستواصل العمل في هذا الاتجاه.

وكان تشانغ مينغ نائب وزير الخارجية الصيني أكد خلال لقائه الدكتورة بثينة شعبان المستشارة السياسية والإعلامية في رئاسة الجمهورية أن على العالم احترام جهود الحكومة السورية في مكافحة الإرهاب والتواصل معها مباشرة ونبذ المعايير المزدوجة والمشوهة إذا أراد العالم فعلا التخلص من آفة الإرهاب.

ونوه تشانغ بالدور الفعال الذي يقوم به الجيش السوري بالتعاون مع القوات الجوية الروسية خلال الأسابيع الماضية لكونه يأتي منسجما مع القوانين والشرعية الدولية للوصول إلى منطقة أكثر أمنا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *