باروبيك: على واشنطن الامتنان للعمليات الجوية الروسية في سورية

طالب رئيس الحكومة التشيكية الأسبق ييرجي باروبيك الولايات المتحدة بوقف تقديم الأسلحة والذخائر للتنظيمات الإرهابية كما فعلت في الأيام القليلة الماضية داعيا الإدارة الأمريكية إلى التعبير عن الامتنان للعمليات الجوية الروسية لمكافحة الإرهاب في سورية.

وأكد باروبيك في تعليق له على موقع قضيتكم تسي زد الالكتروني أن على الغرب “التوقف عن الوهم والحلم “بوجود ما يسمى “المعارضة المعتدلة”في سورية لافتا إلى أنه في حال وجود مثل هذه المعارضة فيتوجب اشراكها في الحوار السياسي مع الحكومة السورية للبحث عن حل سلمي للأزمة في سورية.

وكان جون كيرياكو المحقق الرفيع في لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الامريكي والضابط السابق بشؤون مكافحة الإرهاب بوكالة الاستخبارات الامريكية” سي آي إيه” قدم قبل نحو أسبوع شهادة حية حول دور بلاده بدعم الإرهاب وإقراره بأن الكونغرس يسلح تنظيم “داعش” الارهابي من خلال تقديمه الاسلحة الى مايسمى” المعارضة المعتدلة “في سورية.

وحذر باروبيك الغرب من عواقب محاولته عرقلة العمليات الروسية لمكافحة الإرهاب في سورية مشددا على أهمية تعاونه مع روسيا في هذا الصدد.

وحول تصعيد حكومة الاحتلال الاسرائيلي لممارساته القمعية في القدس المحتلة اعتبر باروبيك أن التهديد الاخير لرئيسها بنيامين نتنياهو بقطع ايدي الفلسطينيين بزعم طعنهم جنوده ومستوطنيه بالسكاكين يدل على أنه “يحتاج إلى العلاج النفسي”.

وذكر باروبيك أن الاراضي الفلسطينية تقف الآن على أبواب انتفاضة ثالثة بسبب سياسات نتنياهو الأخيرة واستمراره بإقامة المستوطنات في الضفة الغربية والعمل على تغيير الواقع الديمغرافي لوضع القدس الشرقية بغير صالح أبنائها وتعاونه مع ارهابيي “جبهة النصرة” ذراع القاعدة في سورية.

وتشهد القدس المحتلة ومدن الضفة الغربية منذ أسابيع تصعيدا في عمليات القتل والاقتحام والاعتقال من قبل قوات الاحتلال الاسرائيلي فى محاولة منها لقمع مقاومة الفلسطينيين ضد ممارسات الاحتلال ومستوطنيه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *