الدريكيش.. طريق مدرسة المقلع – تخلة ضرورة وحاجة.. وتأخر سنوات!!

ورد في خطة مجلس مدينة الدريكيش لأعوام من 2012 وحتى 2015 في الفقرة الرابعة / إكساء طرق/ وفي البند الثالث فيها / إكساء طريق من مدرسة المقلع باتجاه تخلة بطول حوالي250 مترا وعرض ستة أمتار، ومرصوف بالبلوكاج والزفت السائل منذ حوالي خمسة عشر عاما…لكن الطريق لم ينفذ رغم حيويته وأهميته ..؟ وبدورنا استقصينا من مجلس مدينة الدريكيش أسباب عدم إكسائه فماذا كان الرد..؟

مطلب ملح

في الكتاب الذي قدمه أهالي حي الدقارة إلى مجلس مدينة الدريكيش في 18/5/2015 وفي مضمونه :يوجد في حينا طريق عام خدمي يصل بين موقع مدرسة الدقارة /الابتدائية والإعدادية / وبين طريق عام دريكيش-تخلة وبطول حوالي 250مترا وعرض ستة أمتار، ومرصوف بالبلوكاج والزفت السائل منذ حوالي خمسة عشر عاما،علما أنه تم وضعه في خطة الإكساء في مدينة الدريكيش لعام 2012 وتم تنفيذ عدة طرق من الطرق الواردة في الخطة المذكورة خلال عام 2014،واستثني هذا الطريق من التنفيذ لأسباب نجهلها،علما أن للطريق المذكور أهمية كبيرة في تخديم الحارة السكنية والمدارس المجاورة.

لذلك يطلب أهالي الحي راجين العمل على تنفيذ إكساء هذا الطريق نظرا لأهميته الخدمية ولكونه وارد ضمن خطة الإكساء منذ عام 2012 فالسيارات العادية لا يمكنها سلوك الطريق حاليا بسبب عدم صلاحيته في عدة مواقع وهو سالك فقط للآليات الزراعية أو الشاحنات الصغيرة /حسب تعبيرهم / .

الطريق حيوي

وكان قد حول هذا الكتاب إلى المهندسة ناديا عبد الحميد في مجلس مدينة الدريكيش لإجراء الكشف والإيجاب وذلك في 18/5/2015 فأجابت عبد الحميد :نقترح وضعه ضمن الخطط الحالية لحيوية هذا الطريق .وكان رد المهندس أحمد أسعد رئيس الدائرة الفنية في المجلس آنذاك:نقترح إضافته للخطة القادمة .

عدم توفر الاعتمادات..!

سؤال الأهالي حول عدم تزفيت الطريق الحيوي رغم أهميته الملحة لهم ولأبنائهم طلاب المدارس توجهنا به إلى المهندسة نسرين بدر رئيسة مجلس مدينة الدريكيش التي أحالت الإجابة إلى المهندس أحمد أسعد رئيس الدائرة الفنية في المجلس الذي قال: إشارة إلى الكتاب رقم /4569/ وتاريخ 29/10/2015 بخصوص إكساء طريق تخلة إلى حي الدقارة تبين أن الطريق المذكور منفذ سابقا من قبل إحدى الجهات العامة إما الخدمات الفنية أو مديرية الزراعة وليس من قبل المدينة وقد تم وضعه بخطة الإكساء بموجب قرار مجلس المدينة رقم /46/ تاريخ 16/8/2012 حيث ورد في الفقرة الرابعة المتضمنة إكساء الطرق وفي البند الثالث من الخطة،علما بأن المدينة قامت بتنفيذ البند الأول من الفقرة المذكورة من خطة عام 2012 ولم يتم تنفيذ باقي بنود خطة الإكساء لعدم توفر الإعتمادات لدى المدينة .

جهل بمضمون خطة الإكساء

والجدير ذكره أنه وأثناء حديثنا مع المهندسة بدر رئيسة المجلس استهزأت بعملنا وسألتنا ما هذا ..؟ وهكذا الصحافة تعمل ..؟ لدرجة أنها رفعت وتيرة صوتها بوجهنا وعندما أعلمناها أن الموضوع عندكم وأنتم الوحيدين بتنفيذه حسبما أكدت الخدمات الفنية وعلى لسان المهندس حسام حسين رئيس قسم الطرق بالخدمات لكن بدر سرعان ما ” كذبت ” الخدمات بقولها أن الخدمات مسؤولة،واللافت أنه وما إن رأت كتابنا الموجه لمجلس المدينة للرد قالت وعلى الفور أن هذا الطريق غير وارد في خطة إكساء 2012 وما كان بنا سوى أن أخرجنا الوثائق التي بين أيدينا وقدمناها لها…! فسرعان ما تركت المكان / الدائرة الفنية /و بكل استهزاء وتركت أسعد للرد وختمت الكتاب فيما بعد .

رفع وتيرة الصوت

اعتدنا كصحفيين أن يتم تجاهلنا و”تطنيشنا” من قبل الجهات الحكومية المعنية لكن أن يتم رفع وتيرة الصوت في وجهنا هذا لم يعترضنا سوى من قبل المهندسة نسرين بدر رئيسة مجلس مدينة الدريكيش.

علمنا أن خطة الإكساء لمجلس المدينة هي من الموازنة المستقلة وهنا نتساءل :ألم تكن الموازنة المستقلة بحجم الخطط الموضوعة ..؟وإن كانت كذلك أين أنفقت تلك الأموال ..؟ ولمصلحة من …؟

برسم مجلس مدينة الدريكيش

وأخيرا وبعد أن علمنا من المهندس حسام حسين رئيس قسم الطرق في الخدمات الفنية بطرطوس أن المسؤول الأول والمعني الأساسي في تزفيت الطريق وغيره من الطرق الفرعية في منطقة الدريكيش أو في أي منطقة من مناطق المحافظة يعود وبالدرجة الأولى إلى مجلس المدينة، نرى أنه من الأجدر ليس وضعه فقط في خطة الإكساء للعام القادم إنما تزفيته وتنفيذ تلك الخطة …فهل سيلقى مطلب الأهالي ويصل صدى صوتهم إلى مجلس مدينة الدريكيش في العام المقبل بعد انتظار أربع سنوات ..؟؟

طرطوس –البعث ميديا –دارين محمود حسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *