الأزمات والضغوط في مرحلة الطفولة تزيد فرص “الانتحار” في مراحل لاحقة

 

حذرت دراسة طبية من أن وفاة أحد الوالدين في مرحلة الطفولة يزيد من مخاطر إقدامهم على الانتحار على المدى الطويل، لتمتد هذه المخاطر إلى 40 عاما.

ولاحظت الدراسة أن تخفيف التعرض المبكر للشدائد يحد من مخاطر الإقدام على السلوك الانتحاري لدى الأطفال الذين توفي أحد أبويهم خلال مرحلة الطفولة.

كان الباحثون في جامعة “آرهوس” في الدنمارك قد قاموا بتحليل البيانات التي تم تسجيلها خلال الفترة من 1968 – 2008 في كل من السويد والدنمارك وفنلندا بواقع 7,3 مليون شخص. وتوصل الباحثون إلى أنه كلما ارتفع معدل الضغوط والأزمات التي يتعرض لها الطفل في طفولته كلما ارتفعت فرص إقدامه على الانتحار في مراحل لاحقة من حياته.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *