عبد اللهيان: مستقبل سورية السياسي من حق الشعب السوري فقط

أكد مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون العربية والافريقية حسين امير عبد اللهيان أن الدول المشاركة في اجتماع فيينا اليوم لن تتخذ القرار حول مستقبل سورية السياسي لأنه من حق الشعب السوري فقط، مشيراً إلى أن الجميع يعمل على تمهيد الأرضية ليقرر الشعب السوري مصيره ومستقبله السياسي وأن ينتصر في حربه ضد الإرهاب.

وقال عبد اللهيان في تصريحات للصحفيين قبيل بدء اجتماع فيينا حول سورية: إن الاجتماع يعقد لمساعدة الشعب السوري ليقرر مصيره ومستقبله السياسي، مشيراً إلى أن بعض الدول أجرت مشاورات فيما بينها قبل يومين واتخذت القرار دون تنسيق مع الآخرين وشكلت ثلاث لجان عمل حول قائمة التنظيمات الإرهابية والمعارضة وملف المساعدات الإنسانية.

وأوضح عبد اللهيان ان اجتماع المشاورات الذي لم تحضره طهران وموسكو لم يكن موفقا لأن إيران اعلنت سابقا للمبعوث الدولي إلى سورية وللأطراف المختلفة ان اتخاذ أي قرار فيما يتعلق باستمرار العمل ومتابعة جدول اعمال اجتماع فيينا يتعين ان يكون بموافقة جميع الاعضاء لافتا الى ان ايران تولى اهتماما كبيرا للمواضيع المرتبطة بالمسار السياسي في سورية.

وبين عبد اللهيان انه يتعين على جميع الدول المشاركة في اجتماع فيينا والتي أدركت أن الارهاب يشكل تهديدا ضد المنطقة والعالم وانه لا يوجد إرهاب جيد وآخر سيئ إرسال رسالة قوية واتخاذ قرارات مهمة لمحاربة الارهاب بشكل جاد.

وأشار عبد اللهيان إلى أن موضوع مكافحة الإرهاب والبحث عن الية حاسمة ومؤثرة لمواجهة الإرهاب من المواضيع الجادة نظرا للهجمات الإرهابية التي ضربت باريس أمس وبيروت يوم الخميس الماضي كما انه بموازاة هذا الموضوع يتعين حاليا الاهتمام بالمسار السياسي في سورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *