خليفاوي: الصحة مستمرة بتوفير خدمات الفحص والعلاج لداء السكري مجانا

أكد معاون وزير الصحة الدكتور أحمد خليفاوي أن داء السكري من أكثر التحديات التي تواجه النظام الصحي الاجتماعي في سورية، حيث تقدر تكاليف العلاج بأكثر من 300 ألف ليرة سنويا للمريض الواحد، وتبلغ نسبة الإصابة به نحو10 بالمئة من مجموع السكان لتحتل سورية المرتبة الثالثة عشرة عالميا بارتفاع نسبة الإصابة بداء السكري والمرتبة العاشرة لجهة التأهب للإصابة أو ما يسمى السكري الكامن.

وبين خليفاوي خلال فعالية بعنوان “الغذاء الصحي يبدأ بوجبة الفطور”، إن سورية من الدول القليلة التي لا تزال تقدم كل وسائل الوقاية والفحص والعلاج والتأهيل مجانا، من خلال البرنامج الوطني للسكري، عبر مراكزها التخصصية وعيادات الخدمة الموزعة في مديريات الصحة، لتقديم الخدمات التشخيصية والعلاجية والاختلاطات مثل القلبية والعينية والكلوية والقدم السكرية.

من جانبها أكدت رئيسة البرنامج الوطني للسكري في دمشق الدكتورة لمى محسن أنه يتم تقديم العلاج والمتابعة والاستشارات اللازمة للمصابين بمرض السكري، ويحول المصاب بالسكري إلى المركز السكري التخصصي كل ستة أشهر لإجراء تقييم شامل وفحوصات مخبريه وبشكل مجاني.

من جانبها أشارت عائشة جبر من منظمة الصحة العالمية إلى الاستراتيجية التي تعمل عليها المنظمة للحد من انتشار مرض السكري، وخاصة فيما يتعلق بالتشخيص المبكر والوقاية إلى جانب التدابير الخاصة بالترصد لداء السكري ووضع المبادئ التوجيهية والمعايير الخاصة بالتشخيص ورعاية المرضى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *