الجيش يحبط محاولات تسلل ويقطع خطوط إمداد للإرهابيين في درعا

كبدت وحدات الجيش والقوات المسلحة العاملة في درعا إرهابيي “جبهة النصرة” والتنظيمات التكفيرية المرتبطة بكيان العدو الاسرائيلي خسائر كبيرة في العتاد والأفراد.

وأفاد مصدر عسكري في تصريح بأن: «وحدات من الجيش وجهت رمايات نارية على أوكار وبؤر التنظيمات الإرهابية المنضوية تحت زعامة “جبهة
النصرة” شمال مزرعة الغزلان ومبنى الجمرك القديم وغرب مدرسة البنين بحي المنشية في درعا البلد».

وأكد المصدر: «تدمير عدد من الأوكار والبؤر الإرهابية بما تحتويه من أسلحة وذخيرة وعتاد حربي إضافة إلى تدمير عدد من الآليات المزودة برشاشات ثقيلة».

وتعد درعا البلد خط إمداد رئيسيا بالسلاح والمرتزقة للتنظيمات الإرهابية بدعم من كيان العدو الاسرائيلي وأنظمة خليجية ودولية وإقليمية معادية للسوريين بحكم قربها إلى الأراضي الأردنية.

وأشار المصدر إلى أن: «وحدة من الجيش دمرت وكرا للتنظيمات الإرهابية بمن فيه في المنطقة الواقعة بين بلدتي الصورة والحراك بريف درعا الشرقي».

وكانت وحدة من الجيش أوقعت أمس أفراد مجموعة إرهابية قتلى ومصابين خلال محاولتها التسلل باتجاه النقاط العسكرية الموجودة على طريق درعا الدولي قرب خربة غزالة إضافة إلى تدمير عدد من الأوكار والبؤر الإرهابية في منطقة الوادي وفي حي المنشية بدرعا البلد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *