كروز: على واشنطن إعطاء أولوية لمكافحة “داعش” لا السعي لتغيير أنظمة حكم في الخارج

أعلن المرشح الجمهوري المحتمل للرئاسة الأمريكية تيد كروز أن على الولايات المتحدة إعطاء الأولوية لمكافحة تنظيم “داعش” الإرهابي وليس السعي من أجل تغيير أنظمة حكم في الخارج.

وتشير تقارير استخبارية متطابقة إلى أن الإدارة الأمريكية التي أوجدت تنظيمات إرهابية كـ”داعش” في محاولة لاستخدامها بتحقيق أجنداتها ومصالحها ومصالح حلفائها بالمنطقة تتلكأ بالقضاء عليه رغم تشكيلها تحالفا دوليا واسعا لهذه الغاية أسهم بتحقيق نتائج عكسية تمثلت بتمدد التنظيم الإرهابي وزيادة جرائمه وتوسعها ووصولها إلى دول الغرب بعد مقتل 14 شخصا بهجوم إرهابي في كاليفورنيا الأسبوع الماضي ومقتل 130 شخصا في فرنسا بسبب سلسلة اعتداءات شهدتها العاصمة الفرنسية في الـ13من تشرين الثاني حيث يندرج إعلان نائب وزير الخزانة الأمريكي المكلف ملف الإرهاب ادم زوبن أمس عن صعوبة فرض عقوبات على التنظيم الإرهاب ومراقبة مصادر تمويله في إطار هذا التلكؤ في مكافحة التنظيم الإرهابي.

وقال كروز في كلمة ألقاها في مؤسسة هيريتيج البحثية في واشنطن كما نقلت رويترز أن لا شيء مما حدث في العامين والنصف الماضيين أعطاني مزيدا من اليقين بأن التدخل في سورية يحقق مصلحة أمريكا، مشددا على وجوب التركيز على التحدي المباشر الواضح الذي يؤثر على الأمن الأمريكي وهو تدمير داعش تدميرا كاملا.

يذكر أن الأمريكيين بدأوا يستشعرون خطورة تدخلات إدارتهم في سورية في نمو ظاهرة الإرهاب وارتدادها عليهم بعد حادث مقتل 14 شخصا جراء الهجوم الإرهابي في كاليفورنا بعد التقارير والاعترافات الأمريكية ذاتها ومنها تصريحا وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون والموظف السابق للأمن القومي الأمريكي “إدوارد سنودن” اللذان أكدا أن تنظيم “داعش” الإرهابي صنيعة استخبارية أمريكية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *