بالصور..تخريج الدفعة الثالثة لفصائل الحماية الذاتية بريف دمشق والقنيطرة

في إطار الدورات التدريبية التأهيلية في ريف دمشق تم اليوم تخريج الدفعة الثالثة من فصائل الحماية الذاتية لتكون رديفاً للجيش العربي السوري في حربه على الإرهاب التكفيري والدفاع عن أرض الوطن.

وضمت الدورة ألف شخص من مختلف قرى وبلدات ريف دمشق تدربوا على مدى أسبوع على مختلف المهارات القتالية لتنفيذ أي مهمة توكل إليهم لحماية قراهم والممتلكات الخاصة والعامة والبنى التحتية والمنشآت ضمن مناطق إقامتهم وعملهم.

وأعرب محافظ ريف دمشق المهندس حسين مخلوف عن فخره “بكل من شارك في هذه الدورة وبتفاعلهم الإيجابي والطوعي وحماستهم في الانضمام إلى فصائل الحماية الذاتية للمساهمة في دحر الإرهاب التكفيري تمهيدا لإعادة البناء والإعمار وعودة الإنتاج والحياة الطبيعية”.

886
تخريج الدفعة الثالثة لفصائل الحماية الذاتية بريف دمشق والقنيطرة

وأشار المحافظ إلى أن “الشعب السوري عاش أبهى صور اللحمة الوطنية بتواجد هؤلاء الشبان على حب الوطن والتضحية من أجله والإيمان بالقضية والدفاع عنها ضد المتآمرين”.

وعبر عدد من المشاركين عن فخرهم بمشاركة عناصر من الجيش العربي السوري التدريبات والدروس المكثفة لاكتساب الخبرات العملية ومهارات الرماية بمختلف صنوف الأسلحة بما يمكنهم من أداء مهامهم التي ستوكل إليهم بنجاح.

ودعا المتخرجون رفاقهم في البلدات والقرى للالتحاق بأقرب دورة لاكتساب مهارات تساعدهم في حماية قراهم وبلداتهم التي تشكل النواة الأولى للوطن الأم سورية ويكونوا رديفا لبواسل الجيش العربي السوري للتصدي للإرهاب وداعميه.

974
تخريج الدفعة الثالثة لفصائل الحماية الذاتية بريف دمشق والقنيطرة

ومن المقرر أن يتولى الشبان والرجال الذين انضموا إلى فصائل الحماية الذاتية مهمة ترسيخ دعائم الأمن والاستقرار في بلداتهم وقراهم التي يفرض الجيش سيطرته عليها وتقديم الدعم والمساندة للأهالي العائدين إلى قراهم بعد دحر الإرهابيين منها في حين يلتحق الراغبون منهم بصفوف الجيش على خطوط النار في مواجهة الإرهابيين.

وانخرط “3200” من أبناء ريف دمشق خلال الأسابيع الماضية في صفوف الحماية الذاتية حيث تم تخريج دورتين من ريف دمشق في عملية مستمرة تجري بالتوازي مع العديد من المحافظات الأخرى.

3174
تخريج الدفعة الثالثة لفصائل الحماية الذاتية بريف دمشق والقنيطرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *