واشنطن تحاكم مسؤول عسكري قطري

 

أعلنت هيئة الادعاء الأمريكي توجيه التهمة إلى مسؤول عسكري في مشيخة قطر وزوجته، باحتجاز خادمتين في ظروف سيئة بعد اعترافهما بأنهما مذنبان.

 

وقال مكتب المدعي الأمريكي للمنطقة الغربية في ولاية تكساس “إن الضابط القطري حسن الحمود أقر بأنه مذنب في التحايل بشأن تأشيرة دخول كما أقرت زوجته زينب الحسني وهي من مواطني الإمارات المتحدة بأنها مذنبة لعلمها بوقوع جريمة دون الإبلاغ عنها”.

 

وأشار المدعون إلى إن الزوجين أبقيا الخادمتين في ظروف بدائية وحرما كليهما من المرتب ولم يقدما لهما سوى كميات محدودة من الطعام وأخذا منهما جوازي سفرهما لضمان ألا تحاولا الهرب.

 

ومن المتوقع أن يأمر قاضي المحكمة الجزئية الأمريكية أورلاندو جارسيا بأن يدفع الزوجان القطريان لكل من الخادمتين 60 ألف دولار ومغادرة الولايات المتحدة وعدم العودة إليها مطلقا.

 

وقال قاض اتحادي “إن الحكم عليهما سيصدر في شباط ومن المرجح ترحيلهما في ذلك الوقت” مضيفا إنه “كان سيصدر حكما أشد ولكنه لم يستطع ذلك لأن الخادمتين قبلتا التنازل للزوجين”.

 

وكان يمكن أن يواجه الضابط القطري المطلق سراحه بكفالة السجن لفترة تصل إلى 20 عاما بتهمة التورط في تشغيل عمال بالسخرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *