الحازوقة.. أسبابها وكيفية علاجها

كثيرا ما يصاب الاشخاص بالفواق أو ما يطلق عليه علميا وطبيا بالحازوقة دون ان يدركوا السبب وكيفية التخلص منها ومدى خطورتها على الجسم.

والحازوقة حسب اختصاصي الامراض الهضمية الدكتور ماجد شربك في لقاء مع نشرة”سانا” الصحية عبارة عن عارض صحي يصيب الجهاز الهضمي ويحدث تخريشا في المري والحجاب الحاجز وذلك لعدة اسباب لا يمكن ان تحدد بدقة الا بعد التشخيص الطبي المطلوب.

ويضيف شربك ان الفواق يمكن ان يكون عابرا في حال كان ناتجا عن اختلاطات في الطعام او الشراب ويمكن ان يستمر لساعات لكن عند استمراره لايام يكون السبب عضويا في الجهاز الهضمي كحصول مشاكل في الكبد وفي هذه الحالة لا بد من مراجعة الطبيب المختص لتحديد

السبب الرئيسي له ووصف العلاج اللازم.

ويشير اختصاصي الامراض الهضمية الى ان أكثر أسباب الحازوقة شيوعا هي مشاكل هضمية عابرة وهذا ناجم أحيانا عن الاكل بسرعة والاكثار من تناول المأكولات الحارة وعدم مضغ الطعام بشكل جيد حتى تتمكن المعدة من هضمه ببطء و افراز العصارات الهاضمة مبينا

أن الحالة النفسية للانسان قد تسبب الحازوقة أيضا ويمكن ان تصيب الصغار والكبار على حد سواء.

ويبين شربك ان الحازوقة يمكن ان تحدث اثناء النوم بسبب رجوع الحموضة الى المري او وجود فتق في الحجاب الحاجز وعند ذلك لا بد للمريض من الجلوس وشرب ماء دافيء لتعديل حرارة المعدة وتحول الوسط الحامضي فيها الى قلوي وهذه عبارة عن اجراءات اولية يقوم

بها المريض اما في حال استمرت لايام فلا بد من اجراء صورة للصدر وايكو للبطن لمعرفة السبب الرئيسي لها.

وعن علاج الحازوقة يوضح اختصاصي الامراض الهضمية انه في الحالات العابرة يمكن تناول مضادات الحموضة مثل “مالوكس” او مضادات الاقياء داعيا الى ضرورة تحقيق التوازن الغذائي للجسم وعدم الاكثار في تناول الاطعمة الحادة ومضغ الطعام جيدا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *