تصفية 24 إرهابياً من «جيش الفتح» بريفي حماة وإدلب

 

سقط 24 قتيلاً على الأقل في صفوف “جيش الفتح” الإرهابي خلال عمليات للجيش العربي السوري على أوكارهم وتجمعاتهم بريفي حماة وإدلب في غضون الـ 24 ساعة الماضية.

 

وأفاد مصدر عسكري أن الطيران الحربي السوري نفذ الليلة الماضية وفجر اليوم طلعات جوية مكثفة على مقرات للإرهابيين في بلدات كفر زيتا واللطامنة وعطشان بريف حماة الشمالي.

 

ولفت المصدر إلى أن الطلعات الجوية أسفرت عن “تدمير عدد من المقرات والآليات بما فيها من أسلحة وذخيرة وإرهابيين أغلبيتهم من تنظيم “جبهة النصرة” المدرج على لائحة الإرهاب الدولية”.

 

في هذه الأثناء قالت مصادر ميدانية لمراسل سانا إنه تأكد “تدمير 6 آليات ومقري قيادة لإرهابيي “جند الأقصى” و”تجمع ألوية وكتائب العزة” إضافة إلى مقتل “القيادي” محمد ابراهيم الريس وسبعة أفراد مجموعته خلال عمليات نفذتها وحدة من الجيش فجر اليوم على مقراتهم في بلدة اللطامنة شمال مدينة حماة بنحو 35 كم”.

 

وأكدت المصادر “مقتل إرهابيين اثنين على الأقل وهما خليل الطيب وابراهيم البرازي بنيران وحدة من الجيش العربي السوري على مجموعة إرهابية مسلحة كانت تتحرك على أطراف بلدة كفر زيتا”.

 

وذكرت المصادر الميدانية أن وحدة من الجيش “دمرت آلية لإرهابيي “جند الأقصى” وتأكد مقتل 4 إرهابيين كانوا بداخلها من بينهم إرهابي يدعى أبو خليل في قرية الزكاة”.

 

ويعد ما يسمى “جند الأقصى” أحد التنظيمات التكفيرية الموالية لتنظيم “داعش” الإرهابي ويضم المئات من المرتزقة الأجانب وكان يعرف سابقا باسم “سرايا القدس” وتم تأسيسه من قبل الإرهابي القطري المدعو أبو عبد العزيز القطري.

 

وفي ريف إدلب دمرت وحدات من الجيش مقرات ومستودعات و3 آليات لإرهابيي “جيش الفتح” خلال عملية نوعية على أطراف بلدة سرمين حيث تأكد مقتل 10 من أفراده على الأقل بحسب المصادر الميدانية.

 

وكانت وحدات الجيش قضت أمس على 4 إرهابيين في خان شيخون من بينهم القيادي في “حركة أحرار الشام الإسلامية” حسين الشنيوى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *