في النمسا.. الأنهار الجليدية يمكن أن تختفي بحلول عام 2050

 

حذر علماء الجيولوجيا النمساويون من أن الأنهار الجليدية في البلاد تعرضت للذوبان بصورة أسرع هذا العام أكثر من أي وقت مضى، وتوقعوا بأن جميع الأنهار بما فيها نهر “باستيرتسه” الهائل، ستختفي بحلول عام 2050.

جاء هذا بعد أحدث النتائج من قياس الأنهار الجليدية هذا العام والتي أظهرت أن نهر “باستيرتسه”، الذي يقع مباشرة تحت جبل “جروسجلوكنر”، قد تقلص بمقدار 10 أمتار هذا العام وهو مستوى يصعب تصديقه، حتى أنه أكثر من الرقم القياسي المسجل في صيف عام 2003.

وأشار العلماء بأنه طالما فقد النهر 10 أمتار من طوله، فأنه انتهى به الحال أيضا لأن يكون أقل سمكا بمترين تقريبا في جميع أنحاء طوله، وهو أعلى خسارة مسجلة منذ بدء قيام المؤسسة المركزية للأرصاد الجوية والجيولوجيا الديناميكية في النمسا بتدوين القياسات.

وأرجع العلماء السبب الرئيسي وراء ذوبان أنهار الجليد إلى ارتفاع درجات الحرارة خلال الأعوام الماضية بسبب ظاهرة الاحتباس الحراري، وهو زيادة درجة حرارة الكرة الأرضية. وذكر موقع “ذا لوكال” الإخباري الأوروبي، أن خسارة الأنهار الجليدية يمكن أن تغير إمدادات مياه الشرب والري في المناطق التي توجد بها، كما أنها تؤدي إلى المزيد من سقوط الصخور، ويكون لها أثر مدمر على جميع قطاعات صناعة التزلج على الجليد.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *