مطالب لمزارعي صافيتا والدريكيش على طاولة الجزائري

طالب مزارعو صافيتا والدريكيش بطرطوس بزيادة الاهتمام بموسم الحمضيات، وتأمين أسواق له وتشجيع زراعة التبغ، ودعم تربية دودة القز، وتحسين أصناف الزيتون، وزراعة النباتات الطبية والعطرية، وتوسيع شبكة الطرقات الزراعية التي تخفف الكثير من الأعباء على المزارعين.

وخلال لقائهم مع وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية الدكتور همام الجزائري في صافيتا، دعا المزارعون للإسراع بإقامة محطات التحلية على مشاريع الصرف الصحي لحصر مشكلة التلوث في الوديان وإنهائها، وتأمين الكهرباء وخاصة للبرادات الخاصة بتخزين المنتجات الزراعية، وتأمين مادة المازوت والمواد الأولية اللازمة للزراعة.

بدوره أكد الجزائري ضرورة دعم المزارعين لرفع مستوى دخلهم وتطوير وتحسين المحاصيل الزراعية، وإضافة أصناف جديدة من الزراعات وزيادة الإنتاج، من خلال تحسين شروط العمل وتوفير المستلزمات الضرورية لذلك، لافتا إلى أن الحكومة وضعت برامج لدعم الفلاحين والمزارعين من خلال منح القروض التشغيلية وهي قروض قصيرة الأجل مدتها عام واحد، لتأمين المواد الأولية في قطاعات مختلفة كالزراعة وتربية الدواجن ودعم المهن الصغيرة، إضافة إلى قروض أخرى أكبر منها وهي قروض تربية الأبقار ومدتها أربع سنوات إلى جانب برنامج دعم الأسعار الذي طبق العام الماضي على موسم التفاح بشكل ناجح.

من جانبه تحدث رئيس هيئة التخطيط والتعاون الدولي الدكتور قيس خضر عن الأعباء والتحديات الكبيرة التي خلفتها الأزمة التي تعيشها سورية على القطاع الزراعي، مشيرا إلى وجود توجه لتجاوز هذه التحديات عبر توفير وسائل تفعيل العجلة الإنتاجية وتأمين سوق للمنتج الزراعي في الخارج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *