يوم غد.. فرصة لمشاهدة تساقط «شهب التوءميات»

 

 

يستطيع هواة الفلك والفضاء مشاهدة زخة شهب التوءميات وذلك يوم الاثنين المقبل الساعة التاسعة مساء.

وقال رئيس الجمعية الفلكية السورية الدكتور محمد العصيري في تصريح لسانا ان زخة شهب التوأميات هي زخة سنوية ناتجة عن عبور الارض بقايا كويكب يدعى بايثون حيث يعبر الغلاف الجوي نحو 120 شهابا في الساعة على الاكثر مشيرا الى ان افضل حالة للرصد عند الثامنة مساء وحتى منتصف الليل.

ولفت العصيري الى انه مع تزامن غياب القمر وصفاء السماء يعتبر رصد هذه الزخة بالرغم من الجو البارد فرصة مواتية للراصدين في المنطقة العربية وخاصة أنها تأتي بداية الليل وفي سماء الشتاء النقية مبينا ان هذه الزخة تمتاز بطول ولمعان شهبها وسرعتها المتوسطة التي تبلغ 35 كم في الثانية.

واشار العصيري الى انه عند تتبع مسارات شهب التوءميات سوف تبدو ظاهريا وكأنها تنطلق من نقطة محددة أمام مجموعة نجوم التوأمان وهو سبب تسميتها بالتوءميات ولكن ليس على الراصد العثور على نقطة انطلاقها فالشهب المنطلقة من تلك النقطة سوف تخترق كامل السماء.

واوضح العصيري انه من لا يستطيع الابتعاد عن المدينة الى منطقة معتمة يمكنه الصعود فوق سطح المنزل بعيدا عن أضواء الشوارع ورفع البصر عاليا الى السماء وهو شرط رؤية الشهب فالشهاب يدخل في اي لحظة وبأي اتجاه دون سابق انذار.

وبين ان رصد الشهب لا يحتاج أجهزة خاصة ولكن يجب أن تكون السماء صافية وخالية من الغيوم وأن يكون الرصد من موقع مظلم بعيد عن أضواء المدن التي تطمس الاضواء الطبيعية في السماء.

واوضح رئيس الجمعية انه الى جانب شهب التوءميات يمكن رصد المشتري والمريخ والزهرة بالافق الشرقي لقبة السماء قبل شروق الشمس كما يوجد حاليا بالقرب من كوكب الزهرة المذنب كاتالينا الا أن المذنب لا يزال غير مشاهد بالعين المجردة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *