السكن الجامعي بحمص يواجه العديد من المشكلات

كشف مدير المدينة الجامعية في جامعة البعث إياد حرفوش أن عدد الطلاب القاطنين حتى اللحظة في مدينة الشهيد باسل الأسد الجامعية وصل إلى ما يقارب 13 ألف طالب وطالبة، مشيراً إلى التنسيق مع اتحاد الطلبة لاتخاذ مختلف الإجراءات ولاسيما أن طاقة المدينة الاعتيادية تتراوح بين 9 و10 آلاف، مؤكداً أنه تم قبول جميع طلبات السكن وبشكل مستمر بما في ذلك استضافة طلاب جامعات حلب والفرات والجامعات الأخرى.
وأشار حرفوش إلى وجود فكرة قيد الدراسة ترتبط بتوطين الطلاب ضمن مدنهم الجامعية وتأمين كل المستلزمات، كما هناك حالة استنفار كاملة لدى إدارة الجامعة لاتخاذ ما يلزم لتأمين الاحتياجات الكاملة استعدادا لامتحانات الفصل الدراسي الأول.
وفي السياق اشتكى العديد من الطلاب من انقطاع الكهرباء المستمر وانقطاع المياه وعدم وجود اهتمام كبير بهذا الموضوع، وحول الواقع الخدمي في المدينة قال حرفوش إن الكهرباء هي مشكلة المشكلات في السكن الجامعي ويصل التقنين في بعض الأحيان إلى 20 ساعة يومياً كما هو الحال في مدينة حمص، ما يؤثر في عمل مضخات المياه ويؤدي لخلق اختناقات في الصرف الصحي وكذلك النظافة ويؤثر في أعمال الصيانة والأعمال الإدارية وخدمات الطلاب، وبالتالي ينعكس الأمر سلباً على الطلبة، مشيراً إلى وجود مراسلات مع مديرية الكهرباء بحمص بهدف وجوب عزل شبكة السكن الجامعي عن الشبكة الكهربائية للأحياء المجاورة لضبط وتنظيم وتثبيت ساعات التقنين بمواعيد محددة وإيجاد حل لهذا الأمر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *