علماء يعيدون دب للحياة بعد تجمده طوال 30 عاما

نجح علماء من «المعهد الوطني الياباني للبحوث القطبية» في إعادة دب مائي إلى الحياة، بعدما عُثر عليه متجمّداً في القارة المتجمدة الجنوبية في عام 1983.
وهذا الحيوان الذي لا يزيد حجمه على ميلليمتر واحد معروف بأنّه أقوى كائن على الأرض، ويمكنه أن يعيش في أكثر الظروف قساوةً وتطرّفاً، كما أنّه قادر على إبطاء أو إيقاف أنشطته الأيضية لفترات طويلة من الزمن.
ووفقاً للبحث الذي نُشر في مجلة «كراي بايولوجي»، فقد عُثر على هذا الحيوان بين مجموعة من الطحالب في القارة المتجمدة الجنوبية، وحُفظ في درجة حرارة ناقص عشرين، قبل أن يزال الجليد عنه في أيّار 2014.
وبذلك، تمت استعادة بيضة وحيوان حي بدأ بالحركة والأكل، أما البيضة، فوضعت 19 بيضة أخرى، فقست 14 منها بنجاح، فيما لم يُسجّل أي عيب في المواليد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *