مقتل 40 إرهابياً في ريف إدلب من بينهم سعوديين وأتراك

 

أفادت مصادر ميدانية، أن إرهابيين من الجنسيات السعودية والتركية قتلوا بنيران الجيش العربي السوري خلال عمليات عسكرية دقيقة على تجمعاتهم في ريف إدلب.

 

ولفتت المصادر إلى أن عمليات الجيش خلال الـ 24 ساعة الماضية تركزت على أوكار إرهابيي “جيش الفتح” في قرية كفر سجنة وجبل الأربعين بريف إدلب الجنوبي.

 

وأشارت المصادر إلى أنه تأكد مقتل العديد من الإرهابيين خلال العمليات في جبل الأربعين من بينهم التركستاني أبو سمارة والتركي أبو أيوب الأنصاري وأبو الوليد الشيشاني وأبو مسلم التونسي وأبو الورد العراقي وأبو محمد العراقي والسعوديان وائل الحمد وغالب الحسيني.

 

وأقرت التنظيمات الإرهابية بخسائرها الكبيرة في جبل الأربعين ونشرت على منابرها في مواقع التواصل الاجتماعي العديد من أسماء قتلاها من بينهم محمد البكور وأحمد زريق وعبد القادر غنيمي وعبد الرحيم سليمو وفيصل معربلاتي ومروان الضاهر وأيهم العبيد.

 

ولفتت المصادر الميدانية إلى “مقتل 23 إرهابياً على الأقل خلال ضربات مكثفة وجهها سلاح المدفعية في الجيش على مقرات لـ “جبهة النصرة” في قرية كفر سجنة” جنوب غرب مدينة معرة النعمان بنحو 15 كم.

 

ولفتت المصادر إلى أن من بين القتلى “القيادي” في “جبهة النصرة” عبد القادر الصبيح ومحمد الدناور وعبد الكريم السراقبي.

 

وكانت وحدات الجيش دمرت أمس أوكارا لإرهابيي ما يسمى “جيش النصر” المرتبط بالنظام السعودي الوهابي في تل هواش وقرية الهبيط وقضت على 17 إرهابيا في قرية فيلون من بينهم الإرهابي سامر حاج نجيب “أمير لواء الأنصار” المسؤول عن عمليات نهب تجهيزات معمل السكر في جسر الشغور وتهريبها إلى النظام التركي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *