الرئيس الصيني: حل الأزمة في سورية سياسي

جدد الرئيس الصيني شي جين بينغ موقف بلاده الداعي الى إيجاد حل سياسي للأزمة في سورية عبر الحوار بين السوريين بأسرع وقت بالتزامن مع استمرار ايصال المساعدات الانسانية للمحتاجين لافتا إلى أن “الشعب السوري هو المتضرر الأول والأخير من استمرار الوضع القائم”.

وأعرب شي خلال كلمة له في الجامعة العربية بالقاهرة عن قناعته بأن حل المشكلات في الشرق الاوسط يبدأ عبر الحوار وتعزيزه وليس عبر القوة داعيا المجتمع الدولي الى احترام ارادة الشعوب وعدم محاولة فرض حلول خارجية.

كما دعا الرئيس الصيني الى دفع عجلة التنمية الاقتصادية والاجتماعية “لإبعاد الشباب عن موجات التطرف والإرهاب”.

من جانب آخر أعرب الرئيس شي عن رفضه لأي محاولات تهدف الى تهميش القضية الفلسطينية التي اعتبرها مسؤولية مشتركة تقع على عاتق المجتمع الدولي و”لا يجب وضعها في زاوية منسية” مشددا على ضرورة إحياء مفاوضات التسوية وإعادة الإعمار الاقتصادي الذي “يمكن الشعب الفلسطيني من رؤية الأمل في وقت ليس بعيدا”.

وأكد الرئيس الصيني أن بلاده تدعم الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني بإقامة دولته المستقلة مبينا أن الحكومة الصينية قررت تقديم مساعدة قيمتها 50 مليون يوان صيني للفلسطينيين إضافة الى تقديم دعم لمشروع طاقة كهربائية في فلسطين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *