ولايتي: سورية ستنتصر في حربها

جدد مستشار قائد الثورة الإسلامية في إيران للشؤون الدولية رئيس مركز الأبحاث الاستراتيجية بمجمع تشخيص مصلحة النظام علي أكبر ولايتي التأكيد على حتمية انتصار سورية في الحرب التي تتعرض لها مشيراً إلى دعم بلاده للحكومة السورية لتحقيق هذا النصر.

وقال ولايتي في كلمة له خلال ملتقى الرابطة الإسلامية للأطباء أن “الحكومة السورية ستكون هي المنتصر في نهاية المطاف وأن هذا الأمر تعزز في الوقت الراهن أيضا” مبيناً أن انتصار سورية يعني انتصار إيران والعراق واليمن والمقاومة في لبنان.

ولفت ولايتي إلى المساعي الجادة التي تبذلها دول مثل روسيا باعتبارها قوة عسكرية والصين كقوة اقتصادية في العالم لتعزيز التقارب مع إيران مضيفا إن “العلاقة والتعاون قائمان في الوقت الراهن بين إيران وروسيا في سورية وعلى المستوى الاستراتيجي تتحركان في هذا الاتجاه”.

وفيما يتعلق بالاتفاق النووي بين إيران ومجموعة خمسة زائد واحد أكد ولايتي أن الجانب الغربي كان سيواصل تصرفاته السابقة فيما لو شعر بأن إيران قد تستسلم أمام الحظر مشدداً على أن مقاومة الشعب الإيراني المتواصلة خلال 12 عاما أدت إلى اعتراف الغرب بحقها بمواصلة عملية التخصيب في البلاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *