متحدية الصعوبات.. العامة للأسمدة تخطط لانتاجية بـ «20» مليار ليرة

أكد المهندس بشار عكاري المدير العام للشركة العامة للأسمدة أن الشركة وضعت خطتها الإنتاجية والتسويقية والاستثمارية للعام الحالي وفقاً للإمكانات المتاحة والطاقات الإنتاجية للشركة خلال الظروف الحالية وما يتم توفيره من مستلزمات إنتاجية لاستمرار العملية الإنتاجية في معامل الشركة الثلاثة وتنفيذ الخطة الموضوعة التي تمت مناقشتها مع المؤسسة الكيميائية وهيئة التخطيط والتعاون الدولي وموافقة وزارة المالية على بنودها الاستثمارية والمالية.

وأضاف عكاري بحسب صحيفة “تشرين” أن تنفيذ الخطة مرهون بتوفير المواد الأولية اللازمة وفي مقدمتها وسائل الطاقة المغذية لخطوط الإنتاج ولاسيما الكهرباء والغاز ومادة الفيول واستكمال المصرف الزراعي إجراءاته لاستجرار الأسمدة بكل أنواعها وتسديد قيمتها المالية لمصلحة الشركة لتتمكن الأخيرة من تنفيذ التزاماتها الإنتاجية والاستثمارية وتأمين الأسمدة للقطاعات الأخرى.

وأضاف عكاري، أن الشركة مازالت تعاني جملة من الصعوبات والمشكلات التي تعوق عمليتي الإنتاج والتسويق على السواء نذكر منها على سبيل المثال توقف معامل الشركة، وثمة أسباب أخرى خارجة عن إرادة الشركة وعدم توفر مادة الغاز بالكميات والمواصفات المطلوبة وضعف استجرار الأسمدة من قبل المصرف الزراعي الأمر الذي أدى لزيادة مخازينها وتراكمها في مستودعات الشركة.

إضافة لمشكلة نقص اليد العاملة ولاسيما في ظل تسرب أعداد كبيرة من العمال وعدم تعيين يد عاملة شابة، وامتلاء مستودعي سماد اليورياو السوبر فوسفات وعدم تصريفها والأهم من ذلك صعوبة تأمين مادة الفوسفات لمعمل السوبر فوسفاتي بسبب المجموعات الإرهابية المسلحة.

وحتى نخرج من أزمة الصعوبات المذكورة أكد عكاري أنه لابد من اتخاذ جملة من التدابير الفورية في مقدمتها إلزام المصرف الزراعي باستجرار الأسمدة المخصصة له ولاسيما سمادي اليوريا والفوسفاتي ودفع مايترتب عليه من ديون مستحقة الدفع وقيم الأسمدة المستجرة من قبله.

إضافة للبحث عن آلية مساعدة لتصريف المنتج في السوق المحلية أو عن طريق استغلال الفرص التصديرية إلى الأسواق الخارجية وتصدير الأسمدة إليها بالعملة الصعبة.

أيضاً المساعدة في تزويد الشركة بالمواد الأولية اللازمة لاستمرار العملية الإنتاجية وفي مقدمتها الغاز الطبيعي والفوسفات والكهرباء وغيرها.

والتواصل مع سفارات الدول الصديقة وحثها على تفعيل التعاون والمساعدة في تأمين مستلزمات العملية الإنتاجية من مواد مساعدة ووسائط وقطع غيار ومعدات وغيرها من المستلزمات الضرورية لعمل الشركة.

مع الإشارة إلى ضرورة مساعدة الشركة في الحصول على الموافقات اللازمة لإجراء مسابقات لتأمين كادر عمالي شاب قادر على مواكبة العملية الإنتاجية وترميم الكادر العمالي من كل الاختصاصات الإنتاجية والفنية والإدارية ولاسيما بعد حالات التسرب الكبيرة التي شهدتها الشركة في ظل الظروف الحالية ومساعدة الشركة في تحصيل ديونها المترتبة على الجهات العامة الأخرى ولاسيما مؤسسة السكر ومؤسسة تأمين مستلزمات الإنتاج الزراعي وشركة زجاج دمشق وغيرها من الجهات العامة الأخرى.

أما فيما يتعلق بالنتائج الإجمالية المخططة للعام الحالي لمعامل الشركة حسب مشروع الخطة فيقول العكاري إن قيمة الإنتاج المحلي الإجمالي تقدر بنحو 20,5 مليار ليرة، في حين قدرت قيمة مستلزمات الإنتاج المحلية في حدود 9,6 مليارات ليرة، والدخل المتاح قدرت قيمته بحوالي تسعة مليارات ليرة وبفائض موازنة مخطط قدرت قيمته بحوالي 8,9 مليارات ليرة.

وفيما يخص الخطة الاستثمارية للشركة خلال العام الحالي فقد تم تقديرها بمبلغ 391 مليون ليرة، منها 277 مليون ليرة لعمليات استبدال الآلات والتجهيزات في خطوط الشركة الإنتاجية ولاسيما فيما يتعلق بتأهيل العنفات واستبدال بعضها واستبدال خلاطات الصهر وتعديل أنظمة الحرق واستبدال نظام التعبئة للمعامل الثلاثة التابعة للشركة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *