«B12» ينخفض في الدماغ عند المسنين والمصابين بالتوحد

بينت دراسة علمية أجراها علماء جامعة الجنوب الشرقي الأمريكية أن الأطفال المصابين بالتوحد الذين هم دون سن العاشرة يكون مستوى الفيتامين B12 في دماغهم أقل بكثير مما في دماغ أقرانهم الأصحاء، كما تبين أن مستوى هذا الفيتامين عندهم يماثل مستواه لدى الأشخاص الأصحاء الذين بلغوا الخمسين من العمر.

ونقل موقع روسيا اليوم عن العلماء قولهم إن نقص الفيتامين B12 لدى المصابين بالتوحد والفصام يساعد على فهم أسباب معاناتهم من أعراض نفسية وعصبية.

وبينت نتائج الدراسة أن المسنين الأصحاء “61-80 سنة” ينخفض في دماغهم مستوى الفيتامين B12 إلى ثلث مستواه في دماغ الشباب، وهذا أمر طبيعي ودليل على بلوغ مرحلة الشيخوخة، وإن هذا الانخفاض الطبيعي في مستوى الفيتامين يساعد في تنظيم عملية التمثيل الغذائي في الدماغ.

وأوضحت النتائج أن الشكل النشط للفيتامين B12 وهو “ميثيل B12″ يساعد على نمو الدماغ بصورة اعتيادية، وينخفض مستواه لدى المسنين إلى عشر مستواه لدى الشباب الأصحاء، وأن انخفاض مستوى هذا الفيتامين في الدماغ يؤثر سلبا في نمو وتطور الجهاز العصبي في فترة الشباب وقد يسبب مشاكل في الدراسة وفي الذاكرة مستقبلا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *