لافروف وكيري يبجثان الأزمة السورية هاتفياً

أكد وزيرا الخارجية الروسي سيرغي لافروف والأميركي جون كيري خلال اتصال هاتفي جرى بينهما اليوم دعمهما جهود المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى سورية ستافان دي ميستورا بشأن تنظيم المحادثات السورية السورية في جنيف من أجل التوصل إلى إيجاد حل سياسي للأزمة في سورية.

وذكرت وزارة الخارجية الروسية في بيان أنه “تم خلال الاتصال الهاتفي تبادل وجهات النظر حول الأزمة في سورية” مشيرة إلى أن الوزير لافروف شدد على رفض محاولات “المعارضة” طرح شروط مسبقة لبدء المحادثات في انتهاك لقرار مجلس الأمن الدولي 2254.

وأكد لافروف خلال الاتصال على أهمية أن يكون وفد المعارضة ممثلا بشكل واسع حقا ولأقصى حد لافتا إلى ضرورة تشكيل جبهة موحدة لمكافحة تنظيم “داعش” وغيره من المجموعات الإرهابية.

وكانت وزارة الخارجية الروسية دعت اليوم كل الأطراف السورية إلى المشاركة في محادثات جنيف دون شروط مسبقة مجددة التأكيد على موقف موسكو الثابت والمبدئى بضرورة التوصل إلى حل سياسي للأزمة في سورية.

وأوضحت الخارجية الروسية في بيانها أن الوزير لافروف أعرب خلال مناقشة مشاكل العلاقات الروسية الأمريكية عن الغضب من التهم المفتعلة الموجهة بلا خجل إلى القيادة الروسية والتي صدرت في الأيام الأخيرة على لسان كبار المسؤولين في إدارة باراك أوباما وتم التأكيد على أن المسؤولية عن التأجيج المتعمد للتوتر في العلاقات الثنائية بين روسيا الاتحادية والولايات المتحدة تقع مباشرة على واشنطن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *