تخريج الدورة الخامسة لفصائل الحماية الذاتية بدمشق

إيمانا بمسؤولية الجميع في حمل السلاح ليكونوا رديفين للجيش العربي السوري في حربه على الإرهاب تم اليوم تخريج الدورة الخامسة من فصائل الحماية الذاتية على مستوى محافظة دمشق ليكونوا رديفا للجيش العربي السوري في حربه على الإرهاب.

وضمت الدورة 450 شخصا تدربوا على مدى أسبوع على المهارات القتالية لتنفيذ أي مهمة توكل إليهم لحماية الممتلكات الخاصة والعامة والبنى التحتية ضمن مناطق إقامتهم وعملهم.

وقال العميد مدير مدرسة الصاعقة “تم عقد هذه الدورات في مدرسة الصاعقة من أجل تأهيل وتدريب المتطوعين على مهارات الرمي والتكتيك والعمل على الحواجز وحرب العصابات”.

وأضاف العميد إن “هذه الدورة هي الخامسة لمدينة دمشق وقبلها تم تخريج الدورة الخامسة لريف دمشق ودورتين للقنيطرة .. تدريب المتطوعين يكون بناء على قناعات شخصية بضرورة امتلاك المهارات ليكونوا رديفا للجيش العربي السوري ويأخذوا مواقعهم على الحواجز لحماية بلداتهم ومدينتهم”.

وقال أحد الضباط المسؤولين عن الدورة في تصريح مماثل “إن هناك إقبالا كثيفا من المواطنين للالتحاق بالدورات ويتم تنظيمهم وفق قوائم وجداول ليتخرجوا على دفعات كفصائل حماية ذاتية تعمل في المناطق التي يعيد الجيش الأمن والاستقرار إليها”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *