محلل تشيكي يعتبر أنه يمكن إنهاء «داعش» الإرهابي بأسابيع

 

صرح المحلل العسكري التشيكي مارتين كوللير، أن نظام آل سعود لا يتواجد فقط بعيداً عن أي شكل من أشكال الديمقراطية، إنما يقف بعيداً أيضاً عن الحضارة ويقوم بدعم مختلف المجموعات الإرهابية التي تزعم بأنها “إسلامية” الطابع .

 

وفي حديث أدلى به اليوم لموقع “أوراق برلمانية”، أضاف كوللير إن إلحاق الهزيمة بتنظيم داعش الإرهابي لا يمثل مشكلة كبيرة في حال توافر الاهتمام الجدي لدى الولايات المتحدة لأن هذا التنظيم الإرهابي يحظى عمليا بالدعم الرئيسي من حليفتي واشنطن في المنطقة وهما السعودية وتركيا .

 

وأشار إلى أن تركيا حاولت توظيف داعش للإطاحة بالقيادة الشرعية في سورية ولإضعاف العراق بهدف السيطرة على المناطق الشمالية الغنية بالنفط غير أنها أخفقت في ذلك لافتا إلى أن الولايات المتحدة وتركيا تتواجدان الآن في وضع محرج كونهما تلعبان لعبة كوميدية غير محترمة من خلال دعم داعش وفي الوقت نفسه التظاهر بأنهما تقاتلان ضده .

 

وأكد أن تركيا تمتلك الامكانيات العسكرية لإنهاء داعش بغضون عدة أسابيع لو أرادت ذلك غير أنها لا تفعل ذلك لأنه في حال أنهاء داعش فأن تجارتها بالنفط المسروق مع داعش التي تدر عليها المليارات ستنتهي كما أن هزيمة داعش ستعني عودة المهجرين إلى بيوتهم وبالتالي لن تحصل تركيا على المليارات الثلاثة من اليورو من الاتحاد الأوروبي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *