«فسيفساء سورية التطوعي» يكرّم المشاركين بالمهرجان البيئي الوطني

في خطوة لتشجيع الشباب على حماية البيئة والعمل التطوعي كرم فريق فسيفساء سورية التطوعي اليوم المشاركين بالمهرجان البيئي الوطني “سوا بترجع أحلى”، الذي نفذ بالتعاون مع وزارة الدولة لشؤون البيئة، وذلك خلال حفل أقيم على مسرح الحمراء في دمشق بمشاركة مجموعة من الفنانين.

وتخلل الحفل العديد من الأغاني الوطنية أداها الأطفال المشاركون بالتعاون مع الفرقة الموسيقية بقيادة الفنان هادي بقدونس، إضافة إلى عرض فيلم بين أهمية الحفاظ على البيئة ودور المجتمع في تعميق الوعي البيئي لدى الشباب والأطفال والمضار التي تخلفها الصناعات الثقيلة على البيئة وكيفية الاستفادة من مخلفاتها في حياتنا عبر تدويرها.

وأشار مدير التوعية والجمعيات في وزارة الدولة لشؤون البيئة يوسف الكردي إلى أهمية العمل التطوعي وضرورة الاهتمام بدعم المبادرات الشبابية، التي تهدف إلى تطوير المجتمع ورفع مستوى الوعي لدى أفراده في مجالات مختلفة، لافتا إلى أن المبادرات التطوعية التي يقوم بها الشباب والأطفال في مجالات عدة أثبتت نجاحها وتأثيرها الإيجابي ما يتطلب الاهتمام بها حتى تستمر بعطائها.

وبلغ عدد الأشجار التي غرسها الأطفال خلال المهرجان 250 غرسة حراجية ومثمرة في حديقة القرماني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *