طفل الاربع سنوات يفجر ثلاث محتجزين عند تنظيم “داعش” الارهابي

قام تنظيم “داعش” الارهابي بنشر فيديو يظهر طفلا صغيرا يتحدث باللغة الانجليزية وهو يقوم بتفجير سيارة بداخلها 3 رهائن، زعم التنظيم أنهم تجسسوا لصالح بريطانيا.
واعلنت مصادر إعلامية ان الطفل يبلغ 4 أعوام من العمر ويكنى بـ”الجهادي الصغير”.
حيث يظهر في الفيديو ثلاثة رجال مقيدين بالأصفاد يعترفون أمام كاميرا بصلاتهم مع جواسيس بريطانيين، قبل أن يركبوا سيارة مفخخة بالمتفجرات.
وبعد ذلك أقدم “السفاح الصغير” على ضغط زر جهاز التفجير عن بعد، مما أدى إلى تدمير السيارة ومقتل الأشخاص الثلاثة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *