بصورة عفوية.. اكتشاف أوكسجين” سائل في لب الأرض

 

تمكن فريق علمي روسي–ألماني من اكتشاف طبقة غير معروفة سابقا في لب الأرض “Earth’s mantle ” تحتوي على أوكسجين سائل تعادل كميته 8-10 أضعاف كميته في الغلاف الجوي.

وتقول يلينا بيكوفا من جامعة بايرويت الألمانية: حسب تقديراتنا تبلغ كمية الأوكسجين في هذه الطبقة 8-10 اضعاف كميته في الغلاف الجوي للأرض. لقد كان هذا مفاجأة لنا، ولكننا لا نعلم ماذا يحصل لـ”أنهار الأوكسجين” في باطن الأرض”.

وقد اكتشف العلماء هذه “الأنهار” بصورة عفوية اثناء إجراء تجارب في مركز DESY في ألمانيا على أكاسيد الحديد وهي من المكونات الأساسية لصخور باطن الأرض بغية معرفة كيفية تفاعلها في ظروف الضغط والحرارة المختلفين.

كما اكتشف علماء الفيزياء والكيمياء في السنوات الأخيرة عدداً من أكاسيد الأوكسجين التي تتكون في ظروف ضغط عالٍ ودرجات حرارة عالية، تحتوي على عدد من الذرات مثل Fe3O5 و Fe5O6 و Fe13O19 وغيرها.

لذلك قرر العلماء معرفة التغيرات التي تحصل لأوكسيد الحديد Fe3O4 في ظروف قريبة من الظروف السائدة في نواة الأرض، فوضعوا هذا الأوكسيد تحت ضغط يعادل 670 ألف مرة الضغط الجوي، فتحول الأوكسيد الى Fe5O7، ولدى الاستمرار في زيادة الضغط ورفع درجات الحرارة تحول الى Fe25O32 وفي كلتا الحالتين تحررت كمية هائلة من الأوكسجين السائل.

يقول العالم مكسيم بيكوف، أن وجود هذا الأوكسجين في باطن الأرض يؤدي في جميع الحالات الى حصول تفاعلات كيميائية معقدة يمكنها التأثير في مناخ الأرض وغلافها الجوي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *