مدرب المانيا يأسف لحظ بادشتوبر بعد إصابته الأخيرة

أسف يواكيم لوف مدرب المانيا ابتلاء هولجر بادشتوبر بالإصابات ووصفه بالأمر الذي «لا‭‭ ‬‬يصدق» بعد تعرض آمال قلب دفاع بايرن ميونيخ بالمشاركة في بطولة أوروبا 2016 لكرة القدم لضربة قوية عقب إصابته بكسر في الكاحل أمس السبت.
وسيغيب بادشتوبر عن الملاعب لثلاثة أشهر بعد خضوعه لجراحة لإصلاح الإصابة ومن غير المرجح مشاركته في المباريات حتى أيار المقبل أي قبل شهر من موعد انطلاق بطولة أوروبا في 10 حزيران المقبل بفرنسا.
وقال لوف اليوم الأحد “أمر لا يصدق أن هولجر يتعرض دائما لإصابات خطيرة. هذا شيء مؤلم جدا لأنه كان يسير بشكل جيد مؤخرا.”
وبادشتوبر الذي خاض 31 مباراة مع منتخب ألمانيا لم يشارك سوى في 17 مباراة في الدوري المحلي منذ إصابته الأولى الخطيرة بقطع في الرباط الصليبي للركبة في 2012.
وأصيب بادشتوبر مجددا في الركبة بعدها بستة أشهر وغاب عن موسم 2013-2014 بأكمله وفقد فرصة اللعب في كأس العالم الأخيرة في البرازيل.
وعاد بادشتوبر للمباريات الرسمية مطلع العام الماضي لكنه عانى من إصابة عضلية في الفخذ في نيسان الماضي ليستبعد لستة أشهر أخرى.
ومنذ آخر عودة له في تشرين الثاني الماضي شارك بادشتوبر في تسع مباريات فقط وأظهر إشارات على استعادة سابق لياقته وتألقه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *