مقتل فريق غنائي بريطاني في حادث سيارة في السويد

قالت وزارة الخارجية البريطانية إن خمسة بريطانيين هم أعضاء فريق غناء بريطاني لقوا مصرعهم في حادث سيارة في السويد.

وتأكد مصرع أربعة أشخاص في الحادث هم أعضاء فريق “فيولا بيتش” الغنائي ، كريس ليونارد و ريفر ريفز وتوماس لوي وجاك داكين.

ويعتقد أن الضحية الخامسة هو كرايغ تاري ، مدير الفريق.

وكانت السيارة قد سقطت من فوق جسر بارتفاع يزيد على 25 مترا في قناة مائية، انفتح ليسمح بعبور سفينة بالقرب من استكهولم صباح يوم السبت.

وقالت وزارة الخارجية البريطانية :”تجري اتصالات مع السلطات المحلية وندعم أسر الضحايا في هذا الوقت العصيب”.

وكان من المقرر أن ينظم الفريق حفلا غنائيا في غيلدفورد في ساري في انجلترا يوم السبت، لكنه ألغى ترتيباته. وانضم الفريق إلى مهرجان موسيقي في السويد بعنوان “أين الموسيقى؟” يوم الجمعة.

وقالت الشرطة السويدية إنهم تلقوا اتصالا في تمام الساعة الثانية والنصف صباحا بالتوقيت المحلي (الواحدة والنصف صباحا بتوقيت غرينتش) وذهبوا إلى موقع الحادث في غضون خمس دقائق.

وقالوا إن غواصين انتشلوا جثث الضحايا الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و 35 عاما بعد أن سقطت سيارتهم من فجوة في الجسر الذي انفتح ليسمح بعبور سفينة أسفله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *