روسيا: هجمات دمشق وحمص الإرهابية هدفها عرقلة التسوية السياسية

قال نائب رئيس لجنة مجلس الدوما الروسي للشؤون الدولية الكسندر رومانوفيتش إن الهجمات الإرهابية في دمشق وحمص هي استفزاز، هدفه الرئيسي عرقلة التسوية السياسية في سوريا.

وأضاف رومانوفيتش في تصريح اليوم الأحد أن قوى موالية للسلطات التركية قد تكون خلف هذه التفجيرات، الرامية إلى زعزعة استقرار الوضع.

وشدد على ضرورة أن يرد مجلس الأمن الدولي على ما يجري ويتخذ القرار المناسب بشأن سورية، موضحا “يجب على مجلس الأمن الاستجابة لدعوات البلاد، والتي هي حقيقة تتعرض للعدوان”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *