الشؤون الاجتماعية: مكافحة ظاهرة تسول الأطفال وإعادتهم إلى المدارس

أكدت وزيرة الشؤون الاجتماعية ريمة القادري أهمية تضافر جهود المجتمع الأهلي والوزارات لحماية الأطفال المتسولين، ومكافحة ظاهرة التسول والتشرد عبر خدمة الأطفال ورعايتهم وتأهيلهم ومعالجة أسباب هذه الظاهرة.

وعقب جولتها على مركز تأهيل الأطفال المتسولين في مركز مسار بدمشق، أشارت القادري إلى أهمية التنسيق بين الجمعيات الأهلية والوزارة لتمكين الأطفال الذين اضطرتهم ظروفهم للتسول والعمل وحمايتهم، وإعادتهم إلى المدارس كاشفة عن العمل على تطوير فكرة مركزي ضيافة الأطفال وتشغيل المتسولين والمتشردين، بما يضمه من ورشات تمكينية تدرب الأشخاص مهنيا وليس احتواؤهم وإيواؤهم فقط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *