في يوم المراة العالمي.. شرطة اردوغان تقمع مظاهرة نسائية بالرصاص

قامت شرطة رئيس النظام التركي رجب اردوغان بثمع مئات النساء اللاتي حاولن الاحتفال باليوم العالمي للمرأة باستخدام الاعيرة النارية في وسط اسطنبول واحتجزت امرأة واحدة على الاقل.
ووفقاً لوكالة “رويترز” التي ذكرت أن عناصر شرطة اردوغان اطلقت الاعيرة المطاطية على النساء اللاتي رددن شعارات ورفعن رايات باللون الارجواني المميز لحركة تركز على القضايا الاجتماعية والاقتصادية للمرأة.
وجاءت المظاهرة قبل يومين من الاحتفال الرسمي باليوم العالمي للمرأة في الثامن من اذار لجذب المزيد من المؤيدين في تحد للحظر الذي أقره حاكم اسطنبول للمسيرات والتجمعات الحاشدة هذا العام.
وقالت محتجة تدعى جوريس اوزين قبل تدخل الشرطة: “قلنا دائما اننا لن نترك الشوارع أبدا من أجل مظاهرة الثامن من اذار ولن نفعل مطلقا.. لا تستطيع الشرطة ولا الحكومة منعنا.. ترون قوة النساء.. نحن هنا رغم كل العراقيل وسنواصل النضال من أجل قضيتنا”.
وكانت النساء تسعى لجذب الانتباه لقضايا المرأة في تركيا فى وقت تواجه فيه حكومة حزب العدالة والتنمية انتقادات واسعة للطريقة التي تتعامل فيها مع قضايا المرأة بما فى ذلك الاخفاق فى وقف معدلات العنف المرتفعة وضعف مشاركة المرأة في القوى العاملة.
وأصبحت الملاحقات والاعتقالات سياسة ممنهجة للنظام التركي في التضييق على الحريات وقمع كل من يخالف سياسته الداعمة والراعية للارهاب فى المنطقة حيث سبق له أن اعتقل مئات الصحفيين والاعلاميين وأغلقت أجهزته الامنية مؤسسات اعلامية عدة بسبب مواقفها الرافضة لسياسات أردوغان القمعية والتعسفية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *