حمص: بحث آلية تنفيذ مشروع دمج التقانة بالتعليم

بحث المشاركون في اجتماع ضم عددا من المعنيين في وزارة التربية والموجهين الاختصاصين والمتدربين على مشروع دمج التقانة بالتعليم بحمص أمس آلية تنفيذ عملية الدمج في عدد من مدارس المحافظة.

وأشار المنسق الوطني لدمج التقانة بالتعليم بوزارة التربية وليد الشالح عقب الاجتماع الذي أقيم في مقر مديرية تربية حمص، إلى أنه يتم كل عام تدريب المعلمين والمدرسين على مفاهيم دمج التقانة بالتعليم عبر ثلاث مراحل، وذلك بهدف تحفيز المعلمين على تطبيق مفاهيم الدمج بشكل أكثر تميزا، موضحا أن مشروع دمج التقانة بالتعليم يهدف إلى تحسين مخرجات العملية التعليمية.

بدورها كشفت رئيسة شعبة التوجيه التربوي بوزارة التربية إيناس ميا أن الوزارة ستقوم في شهر نيسان القادم بتدريب المعلمين على دورة مخصصة للتلاميذ المكملين من الصف الأول وحتى الصف الثامن، الذين لم يحالفهم الحظ في النجاح لأسباب خارجة عن إرادتهم، وذلك بهدف إفساح الفرصة أمامهم للانتقال إلى الصف التالي.

وبين مدير التربية أحمد ابراهيم ضرورة البحث عن طرق للارتقاء بالتعليم وتوظيف التقانة لتحقيق تعليم نوعي متميز في حين أشارت المدربة على مشروع دمج التقانة بالتعليم بحمص سلوى عباس الى أنه تم تدريب نحو 35 مدرسا ومشرفا في بداية العام الدراسي، على برنامج خاص لدمج التقانة بالتعليم يتضمن التدرب على البرامج التطبيقية، إضافة الى وسائل التواصل.

من جهة ثانية اطلع المجتمعون على سير تنفيذ مشروع دمج التقانة بالتعليم في مدرسة عباس ديب بحي المهاجرين في مدينة حمص، ويتم سنويا تدريب نحو 1500 معلم ومعلمة على مستوى سورية على مشروع دمج التقانة بالتعليم، علما أن هذا البرنامج انطلق عام 2005.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *