لدعم المشاريع الصغيرة.. اتفاق بين الإدارة المحلية والأمانة السورية للتنمية

وقعت وزارة الإدارة المحلية والأمانة السورية للتنمية أمس اتفاقا تشاركيا مع سبع محافظات هي دمشق وريفها وطرطوس واللاذقية وحمص وحماة والسويداء، وذلك بهدف تعزيز وتنسيق وتعميق الجهود الرامية للمساهمة في تحسين الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية للفئات الفقيرة والأشد فقراً.

وأكد نائب رئيس مجلس الوزراء لشؤون الخدمات المهندس عمر إبراهيم غلاونجي وزير الإدارة المحلية أن الوزارة أدرجت ضمن خطتها التعاون مع برنامج “مشروعي” وقامت بتخصيص 15 مليون ليرة للبرنامج، وذلك في موازنتها للعام الحالي لإيجاد بيئة حاضنة للمشاريع الصغيرة والمتناهية الصغر تم توزيعها على المحافظات لتنفيذ البرامج المادية للإدارة المركزية ومكاتب التنمية المحلية، لمنح قروض متناهية الصغر من دون فوائد ووفق الآليات والخطط والهيكليات الإدارية التي تم وضعها وتطويرها بالاشتراك مع الأمانة السورية للتنمية.

من جهته أشار الأمين العام للأمانة السورية للتنمية فارس كلاس إلى أهمية الشراكة مع المحافظين في دعم برنامج “مشروعي” الذي يعد أحد أهم برامج الأمانة السورية للتمكين الاقتصادي والاجتماعي، مقدراً دور كل من الممولين والمستفيدين من المشروع في تعزيزهم للعلاقة التشاركية بين فئات المجتمع ومؤسساته من خلال العاملين في مكاتب الأمانة والقائمين في مكاتب التنمية بجميع المحافظات.‏‏

من جانبه محافظ ريف دمشق المهندس حسين مخلوف أوضح أن البرنامج قائم في ثماني مناطق إدارية من أصل 11 منطقة وإجمالي رأس مال 59 مليون ليرة موزعة على 8 صناديق، ويوجد ثلاثة صناديق متعثرة بسبب الوضع الأمني بإجمالي 15 مليون ليرة، إضافة إلى وجود 113 تجمعاً وبنسبة 49% مناطق غير آمنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *