“زمان” التركية ستبقى معارضة لأردوغان في المنفى

أكدت صحيفة “زمان”، أوسع الصحف انتشارا في تركيا، مواصلة الصدور كصحيفة يومية معارضة، في ألمانيا، بعد إغلاقها من قبل السلطات التركية، واقتحام مقرها في أنقرة والسيطرة عليه.
وجاء ذلك على لسان رئيس تحرير صحيفة “زمان ألمانيا”، سليمان باج،حيث قال: ” اعتبارا من اليوم سنصدر طبعة من زمان لا علاقة لها بزمان هناك (في تركيا) لأن الحكومة سيطرت عليها بالقوة.”
وأضاف باج:” سنطبع صحيفة مستقلة، لم نتطرق بعد لمسألة كيف سنقوم بذلك، هذا تحد جديد لنا”.
وكانت الحكومة التركية فرضت الجمعة وصاية قضائية على الصحيفة ضمن حملة واسعة تشنها ضد الموالين للداعية التركي فتح الله كولن، العدو اللدود للرئيس التركي رجب طيب أردوغان.
ويذكر أن عدد المشتركين في النسخة المطبوعة من “زمان ألمانيا” يبغ نحو 14300 شخص، علما بأن ثلاثة ملايين شخص من أصل تركي يقيمون في ألمانيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *