غروشكو: تعزيز الناتو وجوده العسكري شرق أوروبا زاد تدهور الوضع الأمني

أكد مندوب روسيا الدائم لدى حلف الناتو الكسندر غروشكو أن تعزيز حلف شمال الأطلسي وجوده العسكري في شرق أوروبا أدى إلى تدهور الوضع الأمني بشكل خطير واصفا نظام الرقابة على الأسلحة في أوروبا بأنه “ميت”.

وقال غروشكو في حديث لصحيفة أزفيستيا الروسية أنه: «يمكن التأكيد أن نظام الرقابة على الأسلحة في أوروبا اليوم ميت لأن الاتفاقية حول القوات المسلحة التقليدية في أوروبا فقدت الصلة بالواقع وهذا ما يعرقل أكثر الوضع في مجال الأمن إلا أن دول الناتو هي التي قررت ذلك بنفسها».

وذكر غروشكو أنه: «تم في عام 1999 توقيع اتفاقية حول تكييف الاتفاقية القديمة حول القوات التقليدية في أوروبا إلا أن دول الناتو لم تصدق عليها ما حال دون تطبيقها وتدهور نظام الرقابة على الأسلحة في أوروبا».

وأشار غروشكو إلى قرار نشر الولايات المتحدة لواء مدرعات إضافي في شرق أوروبا على خلفية تناقل قصص مخيفة وسخيفة حول احتمال “شن روسيا هجوم على دول البلطيق” منتقدا استغلال الناتو تعزيز وجوده في شرق أوروبا وإقامة مخازن ومستودعات للأسلحة والآليات العسكرية وتعزيز القوات البحرية في بحر البلطيق وزيادة عدد التدريبات والمناورات العسكرية وزيادة نشاط القوات الجوية والتحليقات الاستطلاعية على حدود روسيا.

وكان غروشكو أعلن أول أمس أن روسيا لن تقف مكتوفة الأيدي أمام تعزيز الوجود العسكري للولايات المتحدة ودول حلف شمال الأطلسي “الناتو” بالقرب من حدودها وسترد بأقصى قدر من الفعالية على ذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *